الصين

محمد خلف – صحافي عراقي
مع قرع طبول حرب واسعة بين روسيا وأوكرانيا ثمة شكوك في ما إذا كان بوتين سيستفيد شعبياً من حدث كهذا، أو على الأقل، إذا كان بإمكانه الاستناد إلى دعم شعبيّ كبير للحرب المحتملة.
سمر فيصل – صحافية سعودية
ليست المرة الأولى التي تدفعنا فيها قرارات ولي العهد السعودي المفاجئة والغريبة إلى طرح التساؤلات عن غيابه ومن ثم ظهوره لاحقا وكأن شيئاً لم يكن، ويسخر بعض المعارضين السعوديين منه بأنه ربما كان منشغلا في لعبته المفضلة في “ببجي” ونسي حضور افتتاح الأولمبياد!
أيوب الحسن – صحافي عراقي
صفحة الوباء لم تنته بعد في العراق. من هنا تبدو العودة المباشرة إلى نظام التعليم وجهاً لوجه مجازفة عبر زج اعداد هائلة من الطلبة في بنايات مغلقة او مزدحمة وذات استيعاب محدود.
ترجمة – Coda Story
تُشكل الضغوط التي تعرض لها “أوتارباي” جزءاً من حملة واسعة النطاق يقودها الصينيون لتقويض محكمة الأويغور في لندن، وإدانة أي محاولة دولية لإثبات الحقيقة بشأن النظام الطاغي للاحتجاز والمراقبة المفروض على الأقليات العرقية في شينجيانغ.
هديل الروابدة- صحافية أردنية
لم يُفاجأ العالم بقرار الانسحاب الأميركي من أفغانستان، الذي جاء بموجب “اتفاقية إحلال السلام” بين “طالبان” والولايات المتحدة الأميركية بعد مسار مفاوضات امتد لسنوات…لكن المفاجأة كانت بالسقوط السريع لحكومة أشرف غني وقوات الأمن الأفغانية…
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
من الواضح أن جو بايدن لم يكن يريد أن يضيع الوقت في المظاهر والخطابات والبروتوكولات، أو في المناكفات الشخصية، وكان يركز على وضع روسيا في حجمها، بطريقة ديبلوماسية.
“درج”
فيما كانت عيون العالم تتّجه إلى السماء ترقّباً لسقوط حطام الصاروخ الصيني “لونغ مارش 5 بي”، ظهر على مواقع التواصل منشور يدّعي أن الصين أعلنت دفع تعويضات بقيمة 35 مليون دولار لمن يتضرّر بيته من سقوط الحطام… ما مدى صحة هذا الخبر؟
علي نور الدين – صحافي لبناني
الذهنيّة التي تحكم التعامل مع هذا الملف تقوم على عرض الاستثمار المذهبي في سوق المصالح الإقليميّة والدوليّة، قبل البحث عما نريده من هذا المرفأ فعلاً.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
ممّا لا شكّ فيه أنّ دولاً منافسة للصين تستغل “ورقة الإيغور” للضغط على الصين وإضعاف اقتصادها، إلّا أنّ الغريب والمخزي هو الغياب شبه الكامل للدول والمؤسسات التي يُفترض أن تكون معنيّة بالدفاع عن الإيغور.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
يرى متابعون للملف السعودي – الأميركي أن السعوديّة تحاول اليوم تقديم مقاربة استراتيجية مختلفة وتسعى بشتّى الطرائق إلى تخفيف الحنق والتوتّر مع إدارة الرئيس الجديد وضمان علاقة جيّدة مع أهم حليف للمملكة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني