fbpx

الصعيد

مينا إبراهيم – باحث وأكاديمي مصري
كنتُ أستعد للذهاب مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، التي تقع في أحد الميادين الشهيرة في حي مصر الجديدة الراقي في القاهرة، إلى صعيد مصر، من أجل خدمة روحية ومادية يطلق عليها اسم، “خدمة البركة”. كان ذلك قبل أن أتلقى خبراً بإلغاء الخدمة، ضمن إجراءات أمنية تمنع قيام رحلات كنسية إلى صعيد مصر…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني