الشيوعية

مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
على رغم وعود بوتين خلال حملته الانتخابية بالقضاء على الأوليغارشية الروسية، إلا أنه لم يسعَ في الحقيقة إلى القضاء عليهم كلياً إنما سحق الأوليغارشية المزعجة له سياسياً فقط.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
ما شهدناه خلال الأسبوع الفائت في القارة العجوز مخيف لجهة سرعة استجابة مجتمعات ودول “عاقلة” لنداء الثأر.
بانة بيضون – كاتبة وشاعرة لبنانية
من خلال السرد الساخر، يعرض الممثلون المشاركون التناقضات الكامنة في الهويات المختلفة التي أتوا منها، وهم يتبنون تلك التناقضات كجزء أساسي من تكوين هويتهم الفردية بلا خوف أو مواربة.
ترجمة – The Atlantic
يُمكن النظر إلى جائحة “كوفيد- 19″، باعتبارها أزمة ثلاثية، طبية واقتصادية ونفسية. فقد تسببت في “تداعي الأبعاد الأساسية للحياة اليومية للملايين من الناس”.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
أليس تناقضاً مفزعاً أن دعاة المدن الفاضلة تسببوا في أبشع الجرائم والرذائل وخلقوا مدن الجوع والفقر والإرهاب والجريمة؟
وائل السواح- كاتب سوري
تعلّمت في بيروت في الأشهر الخمسة شيئاً جديداً اسمه “السياسة”. ففي بيروت فقط اكتشفت أننا لم نكن نشتغل في السياسة في سوريا، بل نطلق شعارات إيديولوجية وأخلاقية، ونسمّي أحلامنا سياسة، ثمّ ندفع ثمن ذلك سنوات من عمرنا في سجون غير أخلاقية وغير إنسانية.
يوسف بشير – كاتب عالمي كوني
علم “درج” أنّ يساريّين من مصر وسوريّا ولبنان والعراق والأردن وفلسطين اجتمعوا يوم الاثنين الماضي في بيروت بهدف إنشاء حزب سيكون، بحسب وصفهم، “اشتراكيّاً ثوريّاً وحدويّاً”.
ترجمة – The Guardian
تفتح قراءة فرويد أعيننا على مفهوم سيرورة الإنسان الحديث وتشكله. إذا عنت الحداثة أي شيء، فهي تعني فهماً معيناً للعملية التي نصنع بها أنفسنا لما نحن عليه: التأمل في ذواتنا.
حسام عيتاني – كاتب لبناني
لأن اكثرية مثقفيهم تنتمي الى الطائفة الشيعية. هذا الجواب المباشر والمختصر على سؤال العنوان، ورغم ارتكازه على عدد من الشواهد والأدلة، إلا أنه يبقى في سياق التفسير الهوياتي (الثقافوي) للظواهر الاجتماعية والسياسية.
يوسف بشير – كاتب عالمي كوني
عُثر مؤخّراً على وصيّة الزعيم الشيوعيّ السوريّ خالد بكداش الذي رحل عن عالمنا في 1995. في ما يلي ننشرها بعدما ساد الظنّ قبلاً بأنّها فُقدت، وفيها يُبدي بضعةَ آراء بسياسيّين وقادة عرفهم وعايشهم: “سأبدأ بالقول إنّني، عبر هذه الحياة المديدة، كرهت وأحببت واحتقرت وحسدت أشخاصاً كثيرين، لكنّ أكثر مَن انتابتني حيالهم مشاعر حادّة هم شخصان كرهتهما وشخصان أحببتهما وشخصان احتقرتهما وشخصان حسدتهما…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني