السيسي

وحيد عبد المجيد – كاتب مصري
إذا صحت فرضية اعتماد رفض الديموقراطية موقفًا وعقيدةً للنظام العربي، يصبح ضروريًا ترقب ما سيحدثُ في ثلاثةٍ من بلدانِه في الفترة المقبلة هي تونس والسودان وسوريا.
هاني محمد – صحافي مصري
يدفع المخرج المصري داود عبد السيد ضريبة أفكاره ومواقفه التي لا يتوقّف عن نشرها في أجواء الإحباط العام، واعتزاله الراهن لم يكن قراراً إنما يبدو أمراً واقعاً بعدما “اعتزلوه”.
ناصر كامل – كاتب مصري
مقاربة الرئيس، محيرة، بقدر ما هي صادمة، فما تكشفه عن نمط التفكير المسيطر مفزع خاصة إذا نُظر إليها في ضوء تصريحات متكررة له “الفلوس أهم حاجة في الدنيا”، فهو يضع جدارا فاصلا وقطعيا بين المشاكل والهموم الاقتصادية والاجتماعية، وبين قضايا حقوق الإنسان.
ناصر كامل – كاتب مصري
الآثار المصرية تمثل ثلثي آثار العالم والمتحف المصري يحوي كنوزاً هائلة منها. هنا نموذج لكيف يجري اتخاذ القرارات بشأن أهم متاحف التراث البشري أي المتحف المصري.
هاني محمد – صحافي مصري
تعيش شريحة من أبناء رجال الأعمال في مصر معتقدة أنهم فوق القانون، لن يمسّهم أحد إذا أخطأوا، فالأموال ستحلّ كل شيء.
إيمان عادل- صحافية مصرية
لا نعلم أي إنسانية يحاول أبو تريكة حمايتها، وهو يعيش الآن خارج حدود بلاده ويعاني انتهاكاً ضارياً بعدما واجه الإقصاء والتحريض، فلماذا لا يشعر بمن تم اعتقالهم في مصر من المثليين جنسياً وتعرضوا للتعذيب والتهجير؟
هاني محمد – صحافي مصري
من أعلى، حيث السلطة الأبوية والأخ الأكبر الذي يراقبك دائماً، ينظر هاني شاكر ونقابة الموسيقيين إلى مغني المهرجانات، باعتبارهما مسؤولين عن الأجواء الموسيقية في مصر، ومن حقهما المنع والمنح، وهي الصلاحية التي تمنحُها الدولة لهاني شاكر، مقابل ضمان ولاء الموسيقيين للدولة.
مارسيل نظمي
تواجه الأسر المسيحية أزمة في تبني الأطفال والحصول على حق تقديم الرعاية الدائمة لأحد الصغار الموجودين في دور الأيتام، لم تحصل أسرة مسيحية واحدة حتى الآن على حق احتضان طفل، على رغم تسهيل القوانين والإجراءات الخاصة بهذه القضايا في الآونة الأخيرة في مصر.
هاني محمد – صحافي مصري
منح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شهادة نزاهة، غسل فيها يد رئيس المجلس العسكري الأسبق محمد حسين طنطاوي من دماء المصريين، هكذا يزيف التاريخ ونحن أحياء وشاهدون على كل كواليس المذابح.
هاني محمد – صحافي مصري
ظل خبر وصول “ملكة السماء”إلى القاهرة سراً من أسرار الدولة العليا، التي لا يجب أن يسمعها بها الشعب حتى لا يغضب، فالتاريخ المصري لم يشهد رئيساً يشتري طائرات رئاسية بأسعار باهظة بهذا الحجم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني