السيسي

ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
هشام طلعت ومحسن السكري يعيشان أحراراً اليوم، فمن سيهتم لعدالة امرأة ابتذل كلام كثير حولها، وها قد مرت بضع سنوات كافية لينسى العالم أمرها، فليعد المقاول الى حظوته، وليخرج الضابط الذابح من سجنه.
ريد مطر – صحافية مصرية
حوادث العنف المنزلي المفضي إلى القتل تكررت في مصر، لكن واقعتين داخل مجمّع سكني تابع للجيش، فرضتا ستاراً من الصمت…
درج
اقتيدت لينا مرة أخرى إلى السجن. الصحافية المواظبة والمصممة على المهمة المنوطة بها، بنفس التصميم الذي تبديه السلطات المصرية على الحد من عمل الصحافة وعلى كم الأفواه.
كريم شفيق – صحفي مصري
ليس ساويرس وحده هو من دعا إلى عودة الحياة إلى طبيعتها ورفض الإجراءات الاحترازية، خشية من التبعات الاقتصادية، وتأثيراتها في الاستثمارات، إنما احتشد عدد من رجال الأعمال المصريين مع هذا الموقف، المنطلق من المصلحة الفئوية والخاصة
ريد مطر – صحافية مصرية
“ساهم الوباء في أن ننحي خلافاتنا جانباً، وكان هذا مدهشاً، فأمي متشددة دينياً، لكنها أدركت أن نهاية العالم قد تقترب، وهذه النهاية الوشيكة حطمت سطوة السلطات، التي كانت بمثابة جدران عالية حجبت عني أمي لوقت طويل”.
خالد المصري – صحافي مصري
“محدش شايفنا كبني آدمين أو فنانين، إحنا مجرد ترس في مكنة بتعمل فلوس، إحنا فعلياً أدوات في إيدين ناس تانية..” ماذا يقول بعض صناع دراما رمضان عن العمل في ظل الوباء؟
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
“السجون متكدّسة وأجساد البشر متلاصقة فيها كأنها وسيلة نقل عام ممتلئة. الوباء قد ينتشر في الزنازين بسهولة، يكفي أنه عندما يحتاج السجين إلى الإسعاف، قد يستغرق الأمر ساعات انتظار طويلة، ما يجعل الموت في السجن خبراً معتاداً”…
ندى أحمد – باحثة
السلطوية في خوف لأنها تعي في قرارة نفسها أن الظلم لا يولد نتائج إيجابية وأن القمع تظل فعاليته محدودة، وخصوصاً على المدى الطويل.
خالد المصري – صحافي مصري
بدأت الدولة توجه الإنتاج وفقاً لإرادة السيسي، فقد أنتجت في سنوات لاحقة عدداً من الأعمال التي تطهر صورة رجال الشرطة، والجيش أيضاً، التي لوثتها الأعمال الفنية خلال السنوات الأخيرة.
إيمان عادل- صحافية مصرية
كانت الهواجس راكدة في داخلي لكن حادثة فتاة المنصورة قضت على محاولاتي للإنكار. أتابع الفيديوات وأنا أقبض على يدي بقوة، فكل واحد من هؤلاء له عندي صفعة قوية رداً على ما فعلوه مع فتاة المنصورة وما فُعل بي وبلارا لوغان وفتاة التحرير وفتاة العتبة والفتيات الأخريات المجهولات.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني