السويداء

مروان كيالي- صحافي سوري
أكثر من مئة يوم، عاشها أهالي محافظة السويداء (أهل الجبل) جنوب سوريا على أعصابهم، وهم بانتظار الإفراج عن المختطفين من أطفال ونساء لدى “داعش”، وبلغ الانتظار ذروته مع إمكان تحوّل المفاوضات إلى مباحثات ماراثونية، عند كل خبر يُنقل عن الاشتباكات بين النظام و”داعش” في بادية الصفا شرق السويداء
مروان كيالي- صحافي سوري
تشهد محافظة السويداء ريفاً ومدينةً، توتّراً غير مسبوق، بعد أن بدأت تتّضح معالم المرحلة المقبلة يوماً بعد يوم. فبعدما أعدم تنظيم “داعش” الشاب مهند ذوقان أبو عمار ذبحاً، لعدم وصول المفاوضات مع روسيا إلى نتيجة، بدأ أهالي السويداء يعدّون أنفسهم لخيارات أصعب مقبلة.
مروان كيالي- صحافي سوري
مضت أيام قليلة على المجزرة التي نفذها تنظيم داعش في عدد من قرى السويداء السورية، بالإضافة إلى ثلاث تفجيرات انتحارية داخل المدينة. لأهالي السويداء روايتهم عما حصل
مروان كيالي- صحافي سوري
هزت انفجارات عنيفة مدينة السويداء في جنوب سوريا، وما كانت تلك الانفجارات إلا جزءاً من عملية كبيرة شنَّها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على المدينة قادماً من البادية الشرقية.حصيلة القتلى بلغت معدلات مرتفعة وسببت صدمة واللافت أن جيش النظام السوري وقف على الحياد في هذه المواجهة.