fbpx

السلطة الفلسطينية

مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
بلغت من العمر 22 سنة ولا أزال مرفقة مع والدتي في وثيقة سفر مصرية، والبطاقة التعريفية الموقتة الزرقاء الصادرة من وزارة الداخلية في غزة لا تعترف بها البنوك.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ما يعزز مصدر القلق، أو التخوف، أن مسار تفكك مفهوم الشعب الفلسطيني، بات له أكثر من سبعة عقود (1948)، وقد ترتب عليه نشوء حاجات ومطالبات وسرديات جديدة…
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
خلال الشهرين الماضيين، فقط، ارتكب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عديد من الأخطاء دون أن يحاسبه أحد، أو دون أن تقف جهة ما لمجرد مساءلته…
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
تعرضت حرية العمل الصحافي للتهديد بالمنع من التغطية، ومصادرة حقائب الصحافيات وسرقة هواتفهن المحمولة وشرائح التخزين الخاصة بالكاميرات، مع تكسير الأجهزة والكاميرات. وتعرض صحافيون للملاحقة والشتائم البذيئة والضرب والدفع والشتم والتخوين
إيلي عبدو – صحافي سوري
التضامن كلما خرج عن نسبية السياسة، وحدود وإمكانيات المتضامن، وتم الصاقه بوعي راديكالي، بات أكثر فأكثر موضوعا لتظهير التناقضات، بحيث تتسع الإدانة لتطال كثيرين.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
نزار لم يكن صاحب سلطة، ولا حزب، ولا ميلشيا، ولم يقم بأي فعل ضد السوريين، رغم كل مواقفه المدانة والمرفوضة، فهل كان المطلوب التصفيق للسلطة، أو السكوت عن الجريمة، أو تبرئة المجرم؟ وما مكانة أصحاب القضايا النبيلة، أو ما الذي يتبقى منهم، إن تشبهوا بأعدائهم أو تبنوا قيمهم، كردة فعل في لحظة غضب أو تشفّي؟
“أريج” منصة للصحافة الاستقصائية
عُيّن بشار فرج، ابن ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية، وكيل نيابة، وهو نفس الشخص الذي فصلته أكاديمية شرطة دبي لتجاوزه فترة الغياب المسموح أثناء دراسته بمنحة مقدمة من الإمارات… الوظائف لا تحكمها الكفاءة والخبرة، ولكنها تذهب لمن هم من “عظم الرقبة” في فلسطين.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
الحقيقة أن السلطة الفلسطينية، مثل أي سلطة عربية، لا تسمح بنشوء بديل…
محمود زغبر – صحافي فلسطيني
“لا أفق لما بعد الانتخابات، طالما أن إسرائيل لا تزال هي اللاعب الأساسي في المنطقة وهي لا تُفضل أن تحدث، ولكنها ترى ومعها الولايات المتحدة، أن الانتخابات إذا أجريت فلا بأس في ذلك”.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
الانتخابات لا تخرج الفلسطينيين من أزمتهم المستعصية، وإنما قد تمهد لذلك، في حال استمرت بكل حلقاتها وهي تفيد مرحلياً بتأكيد أن الشعب هو سيد مصيره…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني