الزواج المدني

ريم الخطيب – كاتبة سورية
من الواضح أن السلطتين السياسية والدينية يكفلان وجود بعضهما، يغطيان فساد بعضهما ولا يوافقان أو يقرّان إلا ما يخدم مصلحة الاثنين معاً. أي شرع أو دين يوافق على ما آلت إليه الأمور؟
نجلاء أبومرعي – كاتبة وإعلامية لبنانية
ما يبدو أكثر أهمية إلى حد كبير ويمكن البناء عليه بالفعل، هو الناخب الذي لم يستجب للدعوات التي أطلقتها المساجد للامتناع عن اختيار التغييريين، فرقعة الخوف من هاجس التحرر الفردي تنحسر شيئاً فشيئاً.
مارسيل نظمي
لا يمكن النظر إلى مشروع القانون المنتظر كعلاج لجدلية الزواج والطلاق المسيحي طالما أنه يربط حق تكوين أسرة بالسلطة الدينية، ويتجاهل مفهوم العقد الاجتماعي المدني البعيد من ممارسة الفرد طقوسه الدينية. 
جهاد بزّي – كاتب لبناني
لا أحد يا جيسيكا يقرر عنك. ارتبطي بمن شئت، بغض النظر عن كائن يحف طرفيه ببعضهما كي يصدر صوتاً من أعلى الشجرة كناجي، وبغض النظر عن جيوش التافهين خلفه. أحبِّي وتزوجي وجربي. شأنك يا امرأة. شأنك وحدك. لا شأن لنا، كلنا، بك.
لجين سليمان ومحمد الواوي – صحافيان من سوريا
في سوريا، من أراد الزواج بمسلمة وهو مسيحي أو من ديانة أخرى، يكون أمام خيارات جميعها صعب…
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
أكتبُ إليكِ اليوم، لأنني أعرفُ جيداً ما معنى أن تواجهي تهمة التخوين أو الردّة ولو عن غير حق. و أعرف جيداً ما معنى أن تجدي نفسك عالقة بين خوف من يحبّك عليك من التكفير، وخوفك على من تحبّين من بقاء الأمور على ما هي عليه. أكتب إليكِ لأني لم أُظلَم، ولكنّني مثلك أخاف أن تُظلم ابنتي أو بنات أخريات إذا لم نفعل شيء
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني