الحوثيون

“درج”
“لم أتذكر حينها شيئاً سوى زوجتي وطفلتي أسيل، وهما تنتظران عودتي على الغداء ظهر الجمعة… الضيف الذي لم يأتِ بعد، ولا تعرفان له أثراً”، يقول المصور طه صالح.
صفية مهدي – صحافية يمنية
أفاد أحدث تقرير لنقابة الصحافيين اليمنيين، بأن 18 صحافياً وإعلامياً ما زالوا مختطفين، أغلبهم منذ أكثر من أربعة أعوام، و15 منهم لدى جماعة الحوثيين.
عبد القادر عثمان – كاتب وصحافي يمني
“ذات زيارة صحافية إلى صحراء ميدي (شمال اليمن) عقب معركة شهيرة قُتل فيها أكثر من 200 سوداني، شاهدتُ جثثاً متناثرة في تلك الصحراء المترامية. سألتُ عن بقايا الجثث المكومة على بعضها، فقيل إنها لمقاتلين سودانيين قُتلوا أثناء المعركة التي حدثت قبل يومين من الزيارة”.
عبد القادر عثمان – كاتب وصحافي يمني
“أفقنا على أخبار استهداف دول العدوان السجن الذي كان ولدي معتقلاً فيه. في البداية لم نستوعب الخبر، لكنني فقدت الأمل منذ الوهلة الأول وشعرت لحظتها بأن جزءاً من روحي غادرني إلى الأبد”.
سمر فيصل – صحافية سعودية
الخبر لا يكمن في وفاة عبدالعزيز الفغم، فلو خرج الخبر على أنه وفاة طبيعية، لكان محزناً وحسب، ولكن تفاصيل مقتله خرجت بسرعة لافتة.
علي سالم المعبقي – صحافي يمني
شكلت أحداث 11 أيلول ضربة قاصمة هزت هيبة أعتى قوة عسكرية واقتصادية في عالمنا المعاصر، بيد أن تلك الأحداث صارت بمثابة ورقة يانصيب رابحة، للتيار اليساري والقومي، الذي كاد يتلاشى أمام انتشار الحركات الإسلامية على طول الساحة العربية وليس في اليمن وحسب.
الأرشيف اليمني
اختلطت الأخبار وتضاربت المعلومات وكثرت الروايات، وبقيت حقيقة انفجاري سعوان شرق العاصمة صنعاء، لغزاً معقداً. وتزامن الانفجاران مع غارات جويّة للتحالف العربي، بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة، في محيط المدينة.
عبد القادر عثمان – كاتب وصحافي يمني
ترسو ناقلة النفط العملاقة في ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر قبالة اليمن، وتهدد بانفجار كارثي سينتج عنه تسرب 1.2 مليون برميل من النفط الخام.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
خلال عام واحد فقط، سجّل فريق “مواطَنة” وحده، 150 غارة جويّة شنّها التحالف بقيادة السعوديّة والإمارات أودت بحياة 375 مدنيّاً، بالإضافة إلى 87 هجوماً بريّاً ذهب ضحيّته 124 قتيلاً، و6 ضربات أميركيّة من دون طيّار على مواقع قيل إنّها تحت سيطرة القاعدة، أسفرت عن مقتل 22 مدنيّاً، و52 واقعة انفجار ألغام أرضيّة تسبّبت في مقتل ما لا يقلّ عن 60 مدنيّاً يتحمّل الحوثيّون مسؤوليّة معظمها… والملحمة اليمنيّة مستمرّة
مصطفى نصر – صحافي يمني
مذ اشتعلت شرارة الحرب الأولى في اليمن قبل 4 أعوام، يدرك كثر من اليمنيين أنها ليست حربهم، بل صراع قوى إقليمية جعلت من اليمن أرضاً للنزاع. في هذا السياق، يأتي الهجوم الذي شنته جماعة الحوثي المسلحة على منشآت نفطية في المملكة العربية السعودية في ذروة الأزمة التي تعصف بالمنطقة، مع حشد الأساطيل الأميركية في مياه الخليج.
أفراح ناصر – صحافية يمنية
قدرة النساء على التحرّك فتحت ساحة جديدة للقتال في اليمن. اليوم يمنع الحوثيون حركة النساء في المساحات العامة، فماذا ينتظرهن في الأيام الآتية مثلاً؟ هل يُمنَعْن من العمل أيضاً؟؟
شهاب محرم – صحافي يمني
” كُنا ثواراً حقيقين لا نبحث عن منصب أو مكانة”.. بصوت امتزج بتنهيدة تحدث محمد عارف، هتّاف ساحة الحرية في ذمار، جنوب العاصمة صنعاء. ويضيف لـ “درج”: “حلمنا بدولة تحفظ كرامتنا وحقوقنا كمواطنين فقط، لكن النخب السياسية استكثرت ذلك علينا.”
ترجمة – Foreign Policy
في حين ركّزت تغطية حرب اليمن الأهلية على الدمار المادي الوخيم -عشرات الآلاف من القتلى ومجاعة يلوح شبحهها في الأفق- تتلاحق فصول صراعٍ آخر في خلفية الصورة: حربٌ للسيطرة على خدمات الإنترنت في البلاد
مصطفى نصر – صحافي يمني
يتطلع اليمنيون الى مخرج سريع من الحرب الطاحنة منذ أربعة أعوام، اذ تبدو المشاورات التي بدأت في السويد هذه المرة أكثر واقعية من ذي قبل مدفوعة بمعطيات محلية على الأرض وعوامل إقليمية متعددة، لكن يبقى السؤال هل يعتبر ذلك كافياً لإنهاء ازمة لم تعد ذات طابع محلي صرف؟
المُشاهد
“الثورة الحسينية”، “الصرخة” (شعار الحوثيين)، “الإمام علي… قرين القرآن”، “ثورة الإمام الشهيد زيد بن علي”، “الإمام الهادي عليه السلام”، ،”الشهادة”، “انفروا خفافاً وثقالا”، “العدوان مواقف وردود”… تلك عناوين لبعض الكتب والكتيبات التي أضافها الحوثيون لـ“دار الكتب الوطنية”، وهي مكتبة عامة (حكومية)، وسط العاصمة اليمنية صنعاء
ترجمة – New York Times
كثيراً ما تمّ العثور على بقايا أسلحة أميركية الصنع ضمن أنقاض الغارات الجويّة في اليمن. يقول مسؤولو إدارة ترامب إنهم لا يملكون السيطرة على القنابل التي تشتريها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة من مقاولين دفاعيين أميركيين أو غربيين آخرين.
“درج”
كشفت تسريبات أوراق بنما الثانية أن شركة الاتصالات اليمنية (MTN Yemen) تملك حصصها خمس شركات أوف شور يسيطر على أغلب أسهمها رجل الأعمال شاهر عبد الحق. والرجل كان صديقاً لعلي عبد الله صالح وبعد مقتله وطد علاقة مع الحوثيين.
فؤاد راجح
نشطاء التواصل الاجتماعي في مرمى النار من الحديدة غرباً إلى المهرة شرقاً، على رغم اختلاف مشاربهم؛ أكانوا متعاطفين مع التحالف العربي أم مع جماعة أنصار الله أم ضدهما، مستقلين أم معارضين. الجميع سواسية. الطبقة الاقتصادية لا تشفع والمعتقد الديني لا يُنجّي.