الحوثيون

عبد الله المنصوري – صحافي يمني
مع الوقت، بدأتُ أفقد الأمل، ورحتُ أبحث عن وسائل لأدعم شقيقي وأُشعره ولو ببصيص أمل رفيع عبر توفير أي شيء يمكن أن يساعده في متابعة دراسته وتحقيق أحلامه، وإن من داخل زنزانة.
خيوط – موقع يمني
كانت بين الضحايا امرأة حامل في شهرها السابع، دفع ضغط الصاروخ الجنين من بطنها، لتلقي به على الأرض قتيلاً إلى جانبها. قال الشهود أيضاً إنه بعد 10 أيام من هذا الجحيم ظلت بعض الأشلاء متناثرة في المكان…
“درج”
“لم أتذكر حينها شيئاً سوى زوجتي وطفلتي أسيل، وهما تنتظران عودتي على الغداء ظهر الجمعة… الضيف الذي لم يأتِ بعد، ولا تعرفان له أثراً”، يقول المصور طه صالح.
صفية مهدي – صحافية يمنية
أفاد أحدث تقرير لنقابة الصحافيين اليمنيين، بأن 18 صحافياً وإعلامياً ما زالوا مختطفين، أغلبهم منذ أكثر من أربعة أعوام، و15 منهم لدى جماعة الحوثيين.
عبد القادر عثمان – كاتب وصحافي يمني
“ذات زيارة صحافية إلى صحراء ميدي (شمال اليمن) عقب معركة شهيرة قُتل فيها أكثر من 200 سوداني، شاهدتُ جثثاً متناثرة في تلك الصحراء المترامية. سألتُ عن بقايا الجثث المكومة على بعضها، فقيل إنها لمقاتلين سودانيين قُتلوا أثناء المعركة التي حدثت قبل يومين من الزيارة”.
عبد القادر عثمان – كاتب وصحافي يمني
“أفقنا على أخبار استهداف دول العدوان السجن الذي كان ولدي معتقلاً فيه. في البداية لم نستوعب الخبر، لكنني فقدت الأمل منذ الوهلة الأول وشعرت لحظتها بأن جزءاً من روحي غادرني إلى الأبد”.
سمر فيصل – صحافية سعودية
الخبر لا يكمن في وفاة عبدالعزيز الفغم، فلو خرج الخبر على أنه وفاة طبيعية، لكان محزناً وحسب، ولكن تفاصيل مقتله خرجت بسرعة لافتة.
علي سالم المعبقي – صحافي يمني
شكلت أحداث 11 أيلول ضربة قاصمة هزت هيبة أعتى قوة عسكرية واقتصادية في عالمنا المعاصر، بيد أن تلك الأحداث صارت بمثابة ورقة يانصيب رابحة، للتيار اليساري والقومي، الذي كاد يتلاشى أمام انتشار الحركات الإسلامية على طول الساحة العربية وليس في اليمن وحسب.
الأرشيف اليمني
اختلطت الأخبار وتضاربت المعلومات وكثرت الروايات، وبقيت حقيقة انفجاري سعوان شرق العاصمة صنعاء، لغزاً معقداً. وتزامن الانفجاران مع غارات جويّة للتحالف العربي، بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة، في محيط المدينة.
عبد القادر عثمان – كاتب وصحافي يمني
ترسو ناقلة النفط العملاقة في ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر قبالة اليمن، وتهدد بانفجار كارثي سينتج عنه تسرب 1.2 مليون برميل من النفط الخام.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني