fbpx

الحوثيون

علي جميل – صحافي يمني
خلص التقرير إلى أن التدهور المستمر في الوضع الإنساني، لم يكن بشكل أساسي نتيجة عرضية للأعمال العدائية، بل أرجع ذلك بشكل مباشر، إلى سلوك أطراف النزاع.
خيوط – موقع يمني
بات مستقبل مليوني ونصف المليون طفل يمني مجهولاً بعدما أصبحوا خارج المنظومة التعليمية منذ بدء الحرب.
المشاهد – موقع يمني
رغم أن عمر سفينة صافر، يبلغ أقل من نصف قرن بسنوات، لكن على ما يبدو أنها لن تصل إلى عامها الـ50؛ إذ توشك أن تتحول إلى كارثة يمتد عمرها لعقود طويلة.
صفية مهدي – صحافية يمنية
يُقدر عدد اليمنيين السود بالملايين، ويعانون عقبات تمييز اجتماعي متوارثة، إذ يعيشون في أماكن وتجمعات مخصصة، وبعضهم في بيوت من الصفيح والمساكن العشوائية.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
لم يكن أحد يتخيل أن يصبح اليمن بؤرة ساخنة من بؤر المعركة العالمية المحتدمة اليوم ضد العنصرية، وأن يتحول النقاش حول العنصرية إلى أهم نقاش تنخرط فيه قوى ثقافية وسياسية مؤثرة في البلد.
عبد الله المنصوري – صحافي يمني
مع الوقت، بدأتُ أفقد الأمل، ورحتُ أبحث عن وسائل لأدعم شقيقي وأُشعره ولو ببصيص أمل رفيع عبر توفير أي شيء يمكن أن يساعده في متابعة دراسته وتحقيق أحلامه، وإن من داخل زنزانة.
خيوط – موقع يمني
كانت بين الضحايا امرأة حامل في شهرها السابع، دفع ضغط الصاروخ الجنين من بطنها، لتلقي به على الأرض قتيلاً إلى جانبها. قال الشهود أيضاً إنه بعد 10 أيام من هذا الجحيم ظلت بعض الأشلاء متناثرة في المكان…
“درج”
“لم أتذكر حينها شيئاً سوى زوجتي وطفلتي أسيل، وهما تنتظران عودتي على الغداء ظهر الجمعة… الضيف الذي لم يأتِ بعد، ولا تعرفان له أثراً”، يقول المصور طه صالح.
صفية مهدي – صحافية يمنية
أفاد أحدث تقرير لنقابة الصحافيين اليمنيين، بأن 18 صحافياً وإعلامياً ما زالوا مختطفين، أغلبهم منذ أكثر من أربعة أعوام، و15 منهم لدى جماعة الحوثيين.
عبد القادر عثمان – كاتب وصحافي يمني
“ذات زيارة صحافية إلى صحراء ميدي (شمال اليمن) عقب معركة شهيرة قُتل فيها أكثر من 200 سوداني، شاهدتُ جثثاً متناثرة في تلك الصحراء المترامية. سألتُ عن بقايا الجثث المكومة على بعضها، فقيل إنها لمقاتلين سودانيين قُتلوا أثناء المعركة التي حدثت قبل يومين من الزيارة”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني