fbpx

الحكومة اللبنانية

طارق اسماعيل – كاتب لبناني
ميقاتي اليوم رئيس مكلف لتشكيل الحكومة، فيما التسمية ستكون غالباً محاكاة للانشطار بين الاسم كاسم مثقل بنفاق المعاني الوطنية، وبين تسييله في الممارسة التي لن تكون سوى اجترار لسوابقها التي وضعت اللبنانيين على أبواب جهنم.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
إن الشهور التسعة التي حملت سعد الحريري مُكلَّفاً لتشكيل الحكومة، انتهت راهناً على سقط ، وهو في غالب الظن نتيجة حتمية لعلاقة غير سوية اسست لها التسوية الرئاسية المشؤومة.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
ربما سأل كثيرون في خضم الحماسة ليوم الغضب هذا، “ما هو الاتحاد العمالي العام أصلاً؟”، إنه لسؤال مشروع، ذلك أن اسمه نادراً ما يذكر إلا في سياقات تعبيد الطرق لرغبات السلطة والاحتجاج بالاتفاق معها.
جنى بركات – صحافية لبنانية
إلى حين تشكيل الحكومة التي من غير المعروف حتى اللحظة ما اذا كانت ستكون البرّ الذي سيرسو عليه لبنان بعد رحلة عاصفة، تبقى الحلول معلّقة والفوضى دائماً حاضرة…
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
سعد الحريري لم يتأخر طبعاً في الرد على المشهد المصور، فأسرج منصته المفضلة للرد على كلام عون، لكنه رد بلا وقائع تبعد منه تهمة الكذب…
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
يعرف “حزب الله”، ونعرف نحن أيضاً، أنه يملك “فيتو” هو سلاحه. ويُفترَض أن ندرك أيضاً سبب إصرار الحزب دائماً على إعطاء هذا السلاح شرعيته الدستورية من خلال ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة.
“درج”
لا خيار أمام أحد سوى بحكومة حيادية ومستقلة، وعلى سعد الحريري ألا يعرقل وصول سني مستقل فعلاً وحيادي فعلاً، وإلا فإن مسؤوليته لن تكون أقل من مسؤولية “حزب الله” عن “نهاية لبنان الكبير”.
علي نور الدين – صحافي لبناني
باتت الحكومة اليوم خالية الوفاض، ولا تملك أي مسألة يمكن الرهان عليها في وجه الأزمة.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
المهمة يجب أن تبدأ تدريجاً. علينا أولاً أن نزيل الابتسامة عن وجهه. كيف لنا أن نفعل ذلك؟ لن ننجح بإسقاطه قبل أن يكف عن الابتسام. وبعدها يجب تقصير المسافة بين الساحة وبين جدار السراي.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
فيما عمدت السلطة الحاكمة إلى تشكيل حكومتها، غير مبالية برغبة الشارع وصراخ الناس، ينشغل جزء وافر من الرأي العام اللبناني في تشريح الوزيرات المكلفات ضمن الحكومة العتيدة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني