الحكومة العراقية

محمد السلطان – صحافي عراقي
بإعلان النتائج النهائية وعلى أمل تصديقها، تنتهي “مهاترات” النتائج وتبدأ “مهاترات” أخرى تتعلق بشكل التحالفات التي سترسم ملامح الحكومة الجديدة، حيث تخوض القوى السياسية مفاوضات معقدة للظفر باتفاق مُرْضٍ، بغضّ النظر عن عدد المقاعد التي حصل عليها كل حزب في الانتخابات.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
حضور الصدر الى بغداد ولقاءه بقيادات الاطار التنسيقي، يحمل إشارات إلى قبوله بتشكيل حكومة يشارك فيها الحشد الشعبي والفصائل الخاسرون في الانتخابات، ومحاول تطمين إلى ان حكومة الصدر في حال تشكيلها لن تشكّل خطراً على الحشد والفصائل المسلحة.
محمد السلطان – صحافي عراقي
“تعرضنا إلى السرقة والاستغلال وسلبت أموالنا، أمضينا أشهراً في غابة مكشوفة تحت المطر والبرد، ولم توفر لنا جهة واحدة الغذاء والماء”… يقول أحد المهاجرين بعد عودته إلى العراق.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
صيف 2021 أتى شديداً على غالبية العراقيين، ومنهم أبناء العزيزية التي احتشد فيها المئات من أبنائها مطالبين الحكومة بالالتزام بساعات تغذية التيار الكهربائي، وبألا يكون قطعه وتقنينه خاضعاً لاجتهادات شخصية.
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
اليوم تنام محافظات الجنوب والوسط بلا كهرباء بسبب خروج محطة الزبيدية الحرارية في محافظة واسط عن الخدمة.
زينب المشاط – صحافية عراقية
هل يسير مصطفى الكاظمي على خطى سلفيه توفيق علاوي وعدنان الزرفي وتنتهي مهمته بالفشل والانسحاب؟
ياسين طه – باحث عراقي
وعلى رغم وجود إجماع حول خطورة الموقف جراء الخلافات، لم يؤدِ ذلك الى خروج الدخان الأبيض من غرف التفاوض بشأن حكومة كردستان المحلية التي أصبحت مملة ومكررة، ويؤشر التعثر إلى حجم الانقسامات العميقة التي نشبت داخل المكونات القومية والطائفية نفسها في العراق
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
من أرض العراق، خاطب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأميركيين: “نحن أهل الأرض وأنتم ستذهبون ونحن باقون”. يتزامن كلامه مع تحرك إيراني في شكل ما يصفه نواب عراقيون بأنه حراك متزايد، يدفع في اتجاه إصدار قانون يلزم الحكومة إخراج القوات الأميركية من العراق
ياسمين ابراهيم
الدفعة الجديدة من العقوبات الأميركيّة على إيران تجعل إمساك طهران بالمشرق أكثر إلحاحاً: حياة أو موت. المساهمة في احتلال سوريّا لا تكفي ولا تشكّل بديلاً عن السيطرة الكاملة والمُحكَمة على باقي حكومات المنطقة
ياسين طه – باحث عراقي
الضغوطات على عبد المهدي للحصول على مواقع وزارية في الحكومة الجديدة لم تقتصر على حرب الإسلاميين الشيعة على وزارتي الداخلية والثقافة، بل امتد إلى صراع ما بين الحزبين الكرديين
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني