الحكومة العراقية

“درج”
يتم تداول صورة يدّعي ناشروها أنّها لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وهو يعمل على ضوء الشموع تضامناً مع الشعب العراقي، على خلفيّة تراجع التزويد بالتيار الكهربائي في البلاد. ما صحة هذا الخبر؟
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
“قد يصل عدد سكان العراق إلى 50 مليون نسمة خلال السنوات القليلة المقبلة، ما قد يؤدي إلى فقدان السيطرة على حل أزمة السكن الحادة في العراق”.
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
الحكومة في الوقت الحاضر لا توجد لديها موازنة مالية لهذا العام!
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
تم حتى الآن تطيير الجلستين اللتين عقدتا لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، ما وضع التحالف الثلاثي وفي مقدمه “الكتلة الصدرية” في حرج كبير امام خصومها من الإطار التنسيقي.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
من الواضح أنّ “إريكسون” مكّنت وجودها في اقليم كردستان عبر تعزيز وترسيخ علاقاتها مع العائلة الكرديّة الحاكمة، عائلة بارزاني، من أجل تحقيق مصالحها وزيادة صفقاتها، خصوصاً مع شركة “كورك”، العميل الأكبر لـ”إريكسون” في العراق.
محمد السلطان – صحافي عراقي
بإعلان النتائج النهائية وعلى أمل تصديقها، تنتهي “مهاترات” النتائج وتبدأ “مهاترات” أخرى تتعلق بشكل التحالفات التي سترسم ملامح الحكومة الجديدة، حيث تخوض القوى السياسية مفاوضات معقدة للظفر باتفاق مُرْضٍ، بغضّ النظر عن عدد المقاعد التي حصل عليها كل حزب في الانتخابات.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
حضور الصدر الى بغداد ولقاءه بقيادات الاطار التنسيقي، يحمل إشارات إلى قبوله بتشكيل حكومة يشارك فيها الحشد الشعبي والفصائل الخاسرون في الانتخابات، ومحاول تطمين إلى ان حكومة الصدر في حال تشكيلها لن تشكّل خطراً على الحشد والفصائل المسلحة.
محمد السلطان – صحافي عراقي
“تعرضنا إلى السرقة والاستغلال وسلبت أموالنا، أمضينا أشهراً في غابة مكشوفة تحت المطر والبرد، ولم توفر لنا جهة واحدة الغذاء والماء”… يقول أحد المهاجرين بعد عودته إلى العراق.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
صيف 2021 أتى شديداً على غالبية العراقيين، ومنهم أبناء العزيزية التي احتشد فيها المئات من أبنائها مطالبين الحكومة بالالتزام بساعات تغذية التيار الكهربائي، وبألا يكون قطعه وتقنينه خاضعاً لاجتهادات شخصية.
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
اليوم تنام محافظات الجنوب والوسط بلا كهرباء بسبب خروج محطة الزبيدية الحرارية في محافظة واسط عن الخدمة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني