الحزب الشيوعي

وائل السواح- كاتب سوري
يتحدّث الكاتب السوري وائل السوّاح في هذه المادّة عن انقسام مواقف اليسار السوري من أحداث مطلع الثمانينات في سوريا، وكيف عدّلت رابطة العمل الشيوعي استراتيجيتها في إسقاط النظام…
شربل الخوري – صحافي لبناني
لم نرَ استنكارات الحزب الشيوعي وتفجّعه على المتظاهرين العزّل في الانتفاضتين العراقية والإيرانية الذين كانوا ضحايا “الشهيد” البطل قاسم سليماني.
وائل السواح- كاتب سوري
لم أُسقط حافظ الأسد، كما توّعدتُ في بيروت. أسقطني هو بعد سنتين حافلتين بأحداث متسارعة كانت تجعلنا في كلّ يوم نحبس أنفاسنا.
وائل السواح- كاتب سوري
“رفاق ليش بدكم ترجعوا هلق؟”…ضربت بقبضتي على طاولة كانت أمامي، وهتفت:”أنا عائد لأسقط حافظ الأسد!”.
نبيل مروة – موسيقي لبناني
ماذا يعني أن تكون مواطناً في بلد، صُنِّف جباراً واختفى نهائياً عن وجه الأرض؟ وماذا يعني أن تكتشف أن الشيوعية، جنّة البشرية الموعودة، ما هي سوى أضغاث أحلام؟ وماذا يعني أن تكون خريجاً تحمل شهادة جامعية عُليا من بلد لم يعُد موجوداً؟
نصري حجاج – سينمائي فلسطيني
كنتُ في بغداد وكربلاء والنجف مشيّعاً صديقاً ورفيقاً شاعراً وفناناً قتله الحب واليأس والهزيمة التي ترعرعت وكبرت إلى أن هرمت في بلادنا المنكوبة بالهزائم، ونحن على عتبة نصف قرن من الانتحار في بيروت
نصري حجاج – سينمائي فلسطيني
دائماً يغيب عن بالنا أن أمثال نجيب أبو كيلة هم مواطنون في بلادهم وليس في فلسطين أو أي بلد عربي آخر والأولوية في الاهتمام لديهم، برنامجهم السياسي في بلادهم وليس في فلسطين…
ياسين طه – صحافي كردي عراقي
اتصالات من رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني من أربيل وزيارة مستعجلة للسليمانية من قبل القيادي في حزب بارزاني ووزير الخارجية السابق هوشيار زيباري للتوسط بين أطراف النزاع، ومناشدات من قياديين في الطرفين، تمكنت من إبعاد خطر الصدام المسلح ليلة الانتخابات بالقرب من ضريح رفيق درب طالباني القديم وزعيم التغيير الراحل “نوشيروان مصطفى” الذي هب عشرات من مؤيديه لحماية تمثاله بناءً على مناشدات ودعوات من الحركة، إلا ان أجواء الاحتقان وتبادل الاتهامات والتلويح بالعصيان والمواجهة ما زالت تسود  الموقف حتى الآن
ياسين طه – صحافي كردي عراقي
بعد إعلان مفوضية الانتخابات نتائج الانتخابات النيابية العراقية العامة في غالبية المحافظات، ظهرت مفاجأة مدوية تمثلت بتصدر تحالف “سائرون” بزعامة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر المرتبة الأولى، بحصوله على نحو 54 مقعداً من مقاعد مجلس النواب البالغة 329 مقعداً.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
من المفترض أن يكون منتظر الزيدي قد فاز بمقعدٍ في البرلمان العراقي الجديد. “الصحافي” الذي قذف الرئيس الأميركي الأسبق جورج دبليو بوش بحذائه، فصار نجماً و”بطلاً”. لكنه أيضاً “الصحافي” الذي نشرت زوجته السابقة الصحافية اللبنانية مريم ياغي صوراً لوجهها المدمى على صفحتها على “فيسبوك” وقالت إن الزيدي ضربها.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني