fbpx

الحركة السلفية

كريم شفيق – صحفي مصري
لا يمكن اعتبار صناعة الخمور في القاهرة، أمراً وافداً وجديداً، على المجتمع المصري، الذي تعددت ثقافاته ودياناته والجنسيات المنتمية إليه، فقد بدأ ظهور “البارات”، ومحال بيع الخمور وانتشارها، مع مطلع القرن العشرين والاحتلال الإنكليزي لمصر، حين كانت الجاليات الأوروبية والأرمنية واليهودية، تقطن القاهرة، وتشكل مجتمعاً كوزموبوليتانياً، تتمدد فيه مختلف الأعراق والهويات الدينية والقومية.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني