fbpx

الحركات الاسلامية

حسام عيتاني – كاتب لبناني
لا يشكل اجتياح الحجاب للمظهر النسائي في بلادنا علامة على “ردة” نحو قيم محافظة ومتشددة فحسب، بل أيضاً يشكل تماهياً أعمق مع الجانب الاحتجاجي والمعارض للحركات الاسلامية عندنا: استبداد السلطات في مصر وسوريا والعراق ودول المغرب، اندمج مع تبنيها السفور. معارضة الاستبداد بالاسلام السياسي يعني حكماً معارضة سفور رموزه النسائية. وليس من الضروري أن كل النساء الحاضرات حفلات أم كلثوم كنّ مؤيدات لحكم الملك فاروق، أو للحكم الناصري فيما بعد، بيد أنهن كنّ الصورة التي رآها الناس لما يريد النظام أن يكن النساء عليه.
ترجمة – هآرتس
رغم تعهد وزارته قبل عامين بعدم طلب أموالٍ إضافيةٍ، يرغب أفيغدور ليبرمان في ميزانية أكبر، للتعامل مع وجود نظام إسلامي في سوريا.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني