الحرب على اليمن

خيوط – موقع يمني
لم تذقه أمم الأرض، صارت محاولة العيش داخل هذه الجغرافيا عذابًا، من طوابير الانتظار لجالون بترول معدم إلى الركض وراء أسطوانة غاز مختفية. لقد كذبتْ علينا كلُّ أطراف النزاع وداعموهم.
ميزر كمال- صحافي عراقي
ما قيمة الحياة في العواصم الأوروبية الحرة، إن كان أحدهم لا يستطيع أن يحيا إلا في سجن عبوديته للطغاة والقتلة! وما قيمة الدفاع عن الضحايا في مكانٍ ما، وبلدٍ ما، إذا كان من يدعي هذا الدفاع يمجّد ويطبِّل لقاتل ضحايا آخرين في مكان آخر، وبلدٍ آخر؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني