الحرب اليمنية

عبد القادر عثمان – كاتب وصحافي يمني
قضت شروق يحيى (26 سنة) حياتها، بعد يومين من إصابتها بحمى الضنك، التي اجتاحت محافظة الحديدة الساحلية، غرب اليمن، منذ تشرين الأول/ أكتوبر المنصرم ويستمر حتى اليوم في حصد أرواح أبناء المناطق الأكثر تضرراً من الحرب خلال السنتين الأخيرتين.
صفية مهدي – صحافية يمنية
“أسمع وأقرأ عن حصار تعز وعن معاناة سكان المدينة منذ سنوات، لكنني ما إن ذهبت إليها، كنت أقف مذهولاً أمام حقائق فظيعة تفوق الوصف”
مايا العمّار- صحافية لبنانية
خلال عام واحد فقط، سجّل فريق “مواطَنة” وحده، 150 غارة جويّة شنّها التحالف بقيادة السعوديّة والإمارات أودت بحياة 375 مدنيّاً، بالإضافة إلى 87 هجوماً بريّاً ذهب ضحيّته 124 قتيلاً، و6 ضربات أميركيّة من دون طيّار على مواقع قيل إنّها تحت سيطرة القاعدة، أسفرت عن مقتل 22 مدنيّاً، و52 واقعة انفجار ألغام أرضيّة تسبّبت في مقتل ما لا يقلّ عن 60 مدنيّاً يتحمّل الحوثيّون مسؤوليّة معظمها… والملحمة اليمنيّة مستمرّة
صفية مهدي – صحافية يمنية
“ما أقسى أن تعيش منفياً مبعداً قسراً.. تعيش حالة انتظار لا يبدو أن لها نهاية على المدى القريب”.
مصطفى نصر – صحافي يمني
مذ اشتعلت شرارة الحرب الأولى في اليمن قبل 4 أعوام، يدرك كثر من اليمنيين أنها ليست حربهم، بل صراع قوى إقليمية جعلت من اليمن أرضاً للنزاع. في هذا السياق، يأتي الهجوم الذي شنته جماعة الحوثي المسلحة على منشآت نفطية في المملكة العربية السعودية في ذروة الأزمة التي تعصف بالمنطقة، مع حشد الأساطيل الأميركية في مياه الخليج.
صفية مهدي – صحافية يمنية
على رغم جملة التحديات القديمة والجديدة، إلا أن يمنيات كثيرات سجلن حضوراً مهماً في عقود سابقة تلت ثورتي أيلول/ سبتمبر 1962 (شمالاً)، وتشرين الأول/ أكتوبر 1963 (جنوباً)، حيث برزت أصوات منها منى علي، أمل كعدل، تقية الطويلية، جميلة سعد، وغيرهن من المطربات
وداد البدوي – صحافية يمنية
جهود كثيرة بذلت من أجل انتصار عمر، أراد اليمنيون الانتقام من الحرب، وانتزاع الحياة من فم الموت.بعد التتويج، قال لي عمر: “سويناها يا وداد… اللقب يمني التتويج لنا”
المُشاهد
تُعد تعز من أكبر محافظات اليمن إرثاً أثرياً وتاريخياً، وذلك يعود للحقب التاريخية التي مرّت بها، فمن يعيد لها إرثها المفقود؟
المُشاهد
مرّ شهر دون حصول أسامة محمود (33 عاماً) على وثيقة جواز السفر من مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية بمدينة عدن (جنوبي البلاد)، ليتمكن من السفر إلى العاصمة المصرية القاهرة للعلاج، رغم تزايد تدهور حالته الصحية… فما أسباب هذا التأخير؟
درج
في المذبحة الأخيرة، ليس القاتل وحده هو المجهول، حتى هوية بعض الضحايا الأطفال مجهولة.تداولت وسائل الإعلام الاجتماعي أيضاً قصة أم هرعت إلى المدرسة لتكتشف أن ابنتها قتلت في الانفجار لتصرخ مفجوعة: “ابنتي ماتت وهي جائعة”.
شهاب محرم – صحافي يمني
” كُنا ثواراً حقيقين لا نبحث عن منصب أو مكانة”.. بصوت امتزج بتنهيدة تحدث محمد عارف، هتّاف ساحة الحرية في ذمار، جنوب العاصمة صنعاء. ويضيف لـ “درج”: “حلمنا بدولة تحفظ كرامتنا وحقوقنا كمواطنين فقط، لكن النخب السياسية استكثرت ذلك علينا.”
شبكة أريج
مع انتشار أكثر من سبعين ألف كلب شارد في العاصمة اليمنية التي تشهد الى جانب الحرب انعداماً في الخدمات الصحية وتدهوراً في عمليات التنظيف ورش المبيدات تتزايد الإصابات بداء الكلب الى حد بات الأمر يشكل ظاهرة صحية خطيرة..
المُشاهد
تنعدم الكثير من العقاقير الطبّية في العاصمة صنعاء، خاصة تلك التي ترتبط بها حياة الآلاف ممّن يعانون الأمراض المزمنة، وقد تظهر بعض العقاقير الطبّية البديلة، لكنها غير رسمية، وعادة ما تكون مجهولة المصدر. هذه الأدوية التي يُطلق عليها بأنها مُهرّبة، باتت تحتل مساحات كبيرة في أروقة الصيدليات بالعاصمة صنعاء، وغيرها من المدن اليمنية والرقابة غائبة
ترجمة – The Guardian
نال السعوديون الجزء الأكبر من الامتعاض العالمي على تدخلهم الدموي في اليمن، إلا أن الإمارات تلعب دوراً أقوى على أرض الواقع
المُشاهد
وقف مرتبات الموظفين الحكوميين، بمن فيهم المتقاعدين والمتوفين الذين كانت أسرهم تعتمد على مرتباتهم كدخل أساسي، يُعد أحد أبرز أوجه الأزمة التي فاقمت من ظاهرة عمالة الأطفال، ومعها تتعدّد سوق عملهم حسب الظروف والفرص المتوفّرة
مصطفى نصر – صحافي يمني
يتطلع اليمنيون الى مخرج سريع من الحرب الطاحنة منذ أربعة أعوام، اذ تبدو المشاورات التي بدأت في السويد هذه المرة أكثر واقعية من ذي قبل مدفوعة بمعطيات محلية على الأرض وعوامل إقليمية متعددة، لكن يبقى السؤال هل يعتبر ذلك كافياً لإنهاء ازمة لم تعد ذات طابع محلي صرف؟
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
فهم الصراعات اليمنيّة صعب. فما يعرفه العالم عن ديناميات الحياة السياسية فيها قليل، أما التغطية الإعلامية الخارجية للصراع فهي أسيرة مصالح القوى الإقليمية المتدخّلة. هناك على الأقل خمسة أوهام لا بد من التخلّص منها نحو فهم أفضل للحرب في اليمن…
ياسين طه – صحافي كردي عراقي
لم يمر أيام على إعلان الرئيس التركي أردوغان، عزم بلاده شن عملية عسكرية في بلدة سنجار الواقعة في شمال العراق بمحاذاة الحدود السورية ضد مقاتلي “حزب العمال الكردستاني”، حتى توالت صيحات التحذير وتصريحات من معنيين بشأن حدوث هجرة جماعية في مناطق الإيزيديين خوفاً من تكرار مآسي 2014 حينما استباحها “داعش” وسبا الآلآف من نسائها ووهبهن لأمرائه ومقاتليه كغنائم بمساندة عناصر من العشائر المحيطة بالمدينة…
درج
تشارك حكومة الولايات المتحدة في ظل حكم ترامب، ومصنعو السلاح الأميركيون في صناعة الموت عبر مبيعات الأسلحة التي تصدَّر إلى البلاد الأخرى. ووثَّق تقرير صادر عن مرصد المساعدة الأمنية Security Assistance Monitor استقبال الكونغرس عام 2017 لإشعارات تفيد بأن مبيعات السلاح وصلت إلى 80 مليار دولار…
زهير درهم
تعيش اليمن الذكرى الثالثة للحرب وسط مشهد قاتم سياسياً وأمنياً. مع ذلك، هناك مساحات صغيرة يستغلها اليمنيون للتمسك بالحياة. هذا النص عن محاولات ابداعية في صنعاء…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني