الحرب العالمية

“درج”
حلّ “كورونا” على العالم، فأفرغ المدن من ساكنيها وأبقى الشوارع على حالها ولكن بلا ناس… باستثناء شارع واحد تحرّر من الزمان في باريس.
أحمد الأحمد – صحافي سوري
بمجرّد النظر إلى دمار سوريا والصور الأرشيفية التي تحكي دمار اليابان، يظهر الشبه الكبير ويُحلُّ لغز هذا التشبيه.
ترجمة – Financial Times
“كم من الكلمات كان لا بد أن تُقال قبل أن تحدث محرقة الهولوكوست؟ وكم من الكلمات سيتعين أن تُقال حتى يُعيد التاريخ نفسه؟”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني