الحب

ماريا شهيل
لقد تجاوزنا مصائبنا اليومية بكل شجاعة، لكننا اليوم على عتبة فقدان مخزوننا الخاص من “الصمود… والتصّدي”. لقد تعبنا. وعندما نحاول عبثاً أن نتذكّر أننا أحياء، نجد أن الموت يلائمنا أكثر. 
علاء رشيدي – كاتب سوري
” إنني لم أخترع شيئاً من عندي. فكما أن الوهم، وهم عجز الإنسان عن النسيان موجود في الحب، كذلك توهمت امام هيروشيما أنني لن أنسى أبداً مثل ذلك في الحب”.
ميساء بلال – كاتبة سورية
أتمنى في يوم المرأة ألا يقتصر الاحتفال على المباركات المكرّرة على صفحات التواصل الاجتماعي وأن تُمنح حقوقنا القانونية بعض المساحة التي نستحقها في الدستور. وأن تُعطى حقوقنا العاطفية بعض المساحة التي نستحقّها في القلوب.
غوى أبي حيدر – ناشطة ونسوية لبنانية
قد يكون هذا هو العالم المثالي. عالم تصل فيه النساء إلى النشوة من دون ذنب وخوف وأفكار سود.
ديانا عيتاوي – مدونة وناشطة لبنانية
غياب الحب والكهرباء، كلاهما من نتائج المراوحة وتجنب المواجهة مع أنفسنا وعائلاتنا ومجتمعاتنا والسلطة. لهما نهاية حتمية واحدة، سياسات عشوائية لا تترك لنا سوى مشاعر مشتتة، ونصف ساعة من المياه الساخنة.
مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
ما الذي يجعل فعل القتل الذي تقوم به ممثلة ما أمراً مقبولاً بينما لو قامت الممثلة نفسها بتمثيل قبلة، يثير الأمر موجة رفض.
ميساء بلال – كاتبة سورية
هذه المدينة تختزن الأبدية خلف قلعتها وأبوابها السبعة. ولقد رمّمت حجارتها كسوراً لا حصر لها. وبقيت دمشق لتخلّد أرواح أمهاتنا.
وهيب معلوف – باحث لبناني في شؤون الهجرة
في الذكرى الخمسين لصدور هذا الألبوم الأسطوري، ما قصة “بلو”؟ ومن هم الأشخاص والموسيقيون الذين ألهموه؟
باسكال صوما – صحافية لبنانية
لقد مات رجل آخر، أقول لقلبي. يحبّ قلبي هذه الأحداث، تشعره بأنه على قيد الحياة. أحسّه يتحمّس من أجل موتٍ آخر. كأنه يردد مع سوزان عليوان “تدرك الطيور أن لا سعادة على وجه الأرض”.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
يخبرني أصدقائي عن أماكن قليلة فتحت أبوابها من جديد، وأخرى أقفلت حتى بعد ترميمها، فالترميم لا يكفي لبث الحياة من جديد في شيء تم اغتياله. الترميم لا يشفي الجرح.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني