fbpx

الثورة اللبنانية

ميريام سويدان – صحافية لبنانية
مرة أخرى شعر اللبنانيون بأن دولتهم مسؤولة عن جريمة قتلهم، واليوم مسؤولة عن محاولة قمعهم. فقد فضّلت السلطة إرسال حشود من القوى الأمنية المدججة بالأسلحة وبكامل جهوزيتها إلى ساحات بيروت لقمع تظاهرة اللبنانيين، في حين لم ترسلهم لإغاثة المدينة التي أسقطها فساد مسؤوليها أرضاً.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
“فيما الإهانات تنهال عليّ وأُجبر على قول إنني حمار وعون (رئيس الجمهورية) تاج رأسي، شعرت بشيء من القوة.”
آية الأتاسي – كاتبة سورية
شعرت أن القلب السوري كبر حقاَ بثورة اللبنانيين، التي هي امتداد طبيعي للثورة السورية، ومع ذلك نضع اليد على القلب، ونتمنى ألا يصيبها ما أصاب الثورة السورية اليتيمة من خيبات وانكسارات.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني