fbpx

الثورة السورية

إيلي عبدو – صحافي سوري
قد يكون ضحايا حافلة دمشق، من شريحة اللامبالين في الجيش، وربما من شريحة المعبئين والمقتنعين بإبادة مناطق المعارضة، لكن المشكلة أن لحظة اتخاذ قرار المعركة من قبل النظام، ضد منطقة ما، تذوب الفروق، في جسم واحد، وهذا أسوأ ما في الاستبداد، تذويب الفوارق وتضييق الخيارات.
تريسي جواد – كاتبة وباحثة سياسية
لا تخجل وفا بضعفها، وترفض تأليه الجمهور لها، فقد تحدثت وكتبت عن قلقها واكتئابها بشكل مطوَّل، لتوضح للآخرين أنها ليست شخصية مفعمة بالأمل على الدوام، وأن هناك أياماً تستلم فيها للعبث وفقدان الحس…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
منذ مغادرته سوريا، أي منذ نحو اربعين عاما، حل رفعت الأسد ضيفا على أوروبا التي استقبلت ثروته بالترحيب. راح يستثمر في ماربيا وفي باريس ويشيد الشركات في الجنات الضريبية تحت انظار النظام المالي الأوروبي. ونحن بدورنا لم يلفتنا هذا التفصيل أثناء تعويلنا على “القيم الأوروبية”.
إيلي عبدو – صحافي سوري
الأردن لم يتغير، هو ذاته عند اندلاع الثورة وبعد فشلها، لم يكن معها حين استضاف غرفة الموك ولا مع النظام حين قرر الانفتاح عليه.
عبده الأسدي – صحافي وكاتب فلسطيني
مسألة الديمقراطية باتت أولوية على ما عداها من القضايا التي طرحتها ثورات الربيع العربي، فغيّرت كثيرا من مفردات الحياة السياسية، وأزاحت قضايا كانت تعتبر أولويات، كالصراع العربي- الإسرائيلي، لتغدو قضية الديمقراطية مطلبا ملحا.
كارمن كريم – صحفية سورية
لا يقلُّ ألمُ فقدانِ المغيبين قسراً مع الوقت، تتكرر الأسئلة ذاتها في كلّ صباح: أين هو؟ هل هو حيٌّ؟ ماذا يأكل، كيف ينام، ماذا يشرب؟ أسئلةٌ تغذيها التخيلات المرعبة عن نهاية الأبناء والأخوة والآباء كما تغذيها الآمال أيضاً.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ما طرحه أحمد داوود أوغلو أثار مجدداً الأسئلة الضرورية حول طبيعة الدور التركي في المسألة السورية، وعوائد ذلك الدور، أو تداعياته، على السوريين وعلى قضيتهم…
سمير نشار – معارض وسياسي سوري
الصمت الذي يلف موقف الإخوان المسلمين مريب طبعا، فالجماعة في موقع لا تحسد عليه، فهي لا تستطيع تأييد حركة طالبان بشكل واضح وصريح لأن ذلك يعني تصنيفها إقليميا ودوليا وسوريا ضمن الجماعات المتشددة ايديولوجيا، ولا تستطيع ان تنتقد طالبان لأنها تنتمي الى نفس المظلة الايديولوجية …
إيلي عبدو – صحافي سوري
عدا ضرر “ثقافة الأغلبية” على السنة كجماعة في مساراتها وتحولاتها الأخيرة، فإن ضررها يطاول السني الفرد الذي وإن أراد الانتماء لدينه عبر سلوكيات وقيم محافظة، فإن ذلك لا بد أن يحدث في ظل تشابك مع عناصر حديثة…
جاد الأمين
النظام السوري ورغم أنه لم يقترب قبل الثورة وخلالها، من موضوع العبادة أو العقيدة لدى الاسماعيليين، لكن فكرة الصراع القائمة على الانتماء الديني كانت لا تزال قائمة بمنع الإسماعيليين من الوصول إلى مناصب رفيعة في الدولة السورية…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني