fbpx

الثورة السورية

محمد فارس – صحافي سوري
كان نجيب شكاكاً لا يظهر علناً ويتنقل في موكب شديد الحراسة لقناعته بأن خصومه يسعون لاغتياله. وكان يطلب طعامه الخاص من دمشق لخشيته من أن يتم اغتياله بالسم. ومارس الإدارة بالخوف التي اعتقد أهل درعا أنها باتت من الماضي.
صهيب الأحمد – طبيب سوري
أجيال لا تغريها وظيفة الدولة، أو مسدس على الوسط، أجيال خارجة نسبياً عن عباءات الدين والسياسة، ولن يناسبها بالضرورة المستقبل الذي تحيكه السلطة القائمة لهذه البلد.
بوناصر الطفار – كاتب ومؤدي راب لبناني
أنا إبن الشارع الذي تحرّك، لقد كنّا هناك. ربحنا الكثير وخسرنا الكثير، وتبقى خسارتي الأكبر هي روحي التي بقيت في بلدي بين أهلي ورفضت المغادرة معي، لقاء ربح يفترض أن يكون أبسط حقوقنا كبشر في هذا العالم… الأمان.
إيلي عبدو – صحافي سوري
استكمالاً لعرض النرجسية، قال المالح “أنا مختار سوريا”، ما يعني أن الرجل ينظر إلى سوريا بوصفها قرية، وفي القرية، تصعد علاقات القرابة والقيم المحافظة التي أخذ “شيخ الحقوقيين” على رزان زيتونة عدم التزامها بها، ما تسبب باختطافها.
وائل السواح- كاتب سوري
كانت نساء المدينة يعتقدن أن المرأة الحامل إن ازدادت في الحمل جمالاً، كانت تحمل بنتاً، وإن تغيّرت ملامحها، فالجنين صبي.
أحمد الأحمد – صحافي سوري
قرع أحدهم باب غرفتي بشكل جنوني، وعندما فتحت له قال لي: “يللا قوم أنزل على المسيرة بساحة المدينة” ثم مشى في الممر وبدأ يصيح “الحيوان اللي ما نزل عالمسيرة ينزل فورًا”.
درج
أموال الضرائب التي فرضتها الحكومة بزعم إعادة إعمار منازل السوريين المهدمة من الحرب تذهب لدعم تمويل النظام لنفسه. هذا التحقيق الاستقصائي يشرح كيف.
إيلي عبدو – صحافي سوري
نجد ما نتمناه لبلدنا المتخيل، بمن يرحل من نخب ومعارضين، فتسبغ الصفات تلو الصفات، ويُغرّب من يرحل عن نفسه وسيرته، وكذلك سوريا.
إيلي عبدو – صحافي سوري
كيلو كان يخرج من الأشياء ويبقى فيها في الآن نفسه، لا يصفي حسابه مع أفكار آمن بها، أو تجربة خاضها، أو حزب نشط فيه، لذا، يصعب رصد مسار واضح في سيرته الفكرية…
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
في رحيل هذا الرجل خسرت السياسة السورية واحداً من ألمع سياسييها، وصانعيها، هكذا نعاه سوريون كثر…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني