fbpx

الثورة الايرانية

كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
من ربيع 1974 حتى ربيع 1975، كانت سنة تعرّفنا فيها ونحن “محاصرون في أعالي الجبال”، بحسب توصيفنا في الإعلام البعثي العراقي، إلى إيران كما لم نعرفها من قبل. في الوعي الكردي، إيران كانت دائماً العدو العنصري للكرد
يوسف بشير – كاتب عالمي كوني
في إطار الاستعدادات للاحتفال بالذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلاميّة في إيران، استدعتْ قيادةُ “حزب اللبنانيّ”، قبل حوالى شهر، قيادةَ “الحزب الشيوعيّ اللبنانيّ” إلى مكان ما في الضاحية الجنوبيّة من بيروت. القادة الشيوعيّون، وبحسب ما تناهى إلى “درج”، عُصبت أعينهم وحُشروا في ثلاث سيّارات سوداء ومُفيّمة الزجاج أحضرها عناصر “حزب الله” ونقلوا بها ضيوفهم إلى الضاحية.
حازم صاغية – كاتب لبناني
بعد ثورة إيران، ومع الانتخابات الأولى لاختيار رئيس للجمهوريّة، أشار آية الله الخميني بيده إلى أبو الحسن بني صدر، وقال: “هذا ابني”. العبارة المقتضبة والمتشاوفة التي وصف بها شيخ الثورة أحد شبّانها، حوّلها الأخير إلى برنامج سياسيّ.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني