التيار العوني

شربل الخوري – صحافي لبناني
مشاعري مرتبكة، لقد دمعت عندما علمت بخبر توقيفي (السياسي-الشخصي غير القانوني)، شعرت بظلمٍ كبير، لا أشعر بشيء سوى بأنني أريد رؤية ريمون أخي.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
جبران باسيل رئيساً وهؤلاء وزراؤه. هم أنفسهم الذين يشعرون بأن المسلمين يحرقون أحراجهم، وأن بولا يعقوبيان امرأة من السهل إسكاتها عبر التلويح بـ”شرفها”. لبنان سيحلق عالياً. اقتصاده في عهدة “حزب الله”، وقيمه وأخلاقه في عهدة العونيين
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
أيهما أكثر أهمية لحزب الله، أن يمنع عامر فاخوري من العودة إلى لبنان، أم أن يشعر أمينه العام حسن نصرالله بأن بإمكانه أن يعلن أن لبنان هو جزء من “مخيم” يقوده المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية؟
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
باشر التيار العوني قفزة جديدة في سياق قضمه التمثيل المسيحي في لبنان. ومرة أخرى بمساعدة حزب الله
أسعد ذبيان – ناشط سياسي لبناني
سوف تمر أحداث زيارة جبران باسيل إلى قضاء عاليه كزوبعة في فنجان. والضحايا الذين سقطوا سينضموا إلى ضحايا الشويفات والجاهليّة وقبلها السابع من أيار والزيادين وباب محسن وجبل التبانة وعبرا.. وغيرها، ولن يتغير شيئاً
درج
نعلن استنكارنا المطلق للحملة التي يتعرّض لها المواطنون والمواطنات السوريّون في بلدنا، وقرفنا الصريح من هذه الهستيريا العنصريّة التي يُديرها وزير خارجيّتنا السيّد جبران باسيل، ضدّ أفراد عُزّل هجّرهم من بلدهم نظامهم القاتل، فيما عاونَه على تهجيرهم طرف لبنانيّ يشارك اليوم، ومنذ سنوات، في حكومات بلدنا.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
للقذيفة على مكتب باسيل وظيفة في هذا المشهد. الرجل أحسن توظيفها. عمل وفق الحكمة التي قالها يوماً حافظ الأسد لبيار الجميل الجد في لقائهما الوحيد. قال له حينها: “ضع فلسطين في فمك واحكم لبنان”. باسيل اليوم هو الديكور المسيحي لسلطة “حزب الله” في لبنان
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
“مكافحة الفساد” في لبنان فعلٌ هذياني. الفساد هو الواقع، ومكافحته نوع من الهلوسة.
حازم صاغية – كاتب لبناني
“العونيّة”، زجل محض، وزجل رحبانيّ خصوصاً: إنّ حلّ المعضلات يبدأ بإنشاد الأناشيد والتعويل على “مختار” أو “شاويش” يصالح “المتخانقين” في احتفال أو سهرة عامرة. “بيي راح مع العسكر” و”هلّي عالريح” و”بحبّك يا لبنان”… لو سمعها نوّاف الموسوي، وخصوصاً لو أنشدها، لتخلّى “حزب الله” عن سلاحه.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني