التلوث

ترجمة – Salon
يمثل الهواء الملوث خطراً صحياً كبيراً، ويعد سبباً لأمراض القلب والربو والسكتة الدماغية وسرطان الرئة، كما يشكل عاملاً في وفاة ما يقدر بـ7 ملايين شخص حول العالم سنوياً.
خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
في ناحية سومر، على بعد 30 كيلومتراً شمال مدينة الديوانية في الفرات الأوسط في العراق، تعيش حليمة السوادي في قلب المتغيرات المناخية.
ميزر كمال- صحافي عراقي
“تعرضت مناطقنا لقصف أميركي، وبعد ستة أشهر أُصبتُ بهذا المرض، وعندما راجعت الأطباء، تبين أنَّ سبب إصابتي بالسرطان هو الإشعاع، من جرّاء القصف الأميركي. لقد تركت دراستي، ولا أموال لكي أتعالج، وأنا أناشد الحكومة لمساعدتنا والذهاب بي إلى خارج العراق لأتمكن من العلاج”.
خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
لا تتوقف تأثيرات هذه الحرائق الهائلة والخطيرة في تخوم البرازيل والشطر الجنوبي من القارة الأمريكية، بل تصل الى كل شبر من الأرض، ذاك أن غابات الأمازون هي رئة الأرض.
خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
العراق كمعظم الدول العربية والنامية، لا يتحمل سوى جزءً قليلاً من المسؤولية في انبعاث الغازات الدفيئة، ذلك أن معظم تلك الدول، منها العراق، لا تنتج سوى 5 في المئة من الغازات الدفيئة المُسببة للاحتباس الحراري.
خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
حادثة العبارة القاتلة وحمولتها الرمزية، بعد إفراغها من الأحياء بفعل فاعل “سياحي”، تستوجب تفحص المشهد العراقي، وفيه ملامح الخراب، كل يوم وكل ساعة
شبكة أريج
مع انتشار أكثر من سبعين ألف كلب شارد في العاصمة اليمنية التي تشهد الى جانب الحرب انعداماً في الخدمات الصحية وتدهوراً في عمليات التنظيف ورش المبيدات تتزايد الإصابات بداء الكلب الى حد بات الأمر يشكل ظاهرة صحية خطيرة..
خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
ارتفاع درجة حرارة المحيطات بسبب الاحترار الكوني يوازي حرارة انفجار قنبلة نووية في كل ثانية منذ 150 عاماً. إننا تالياً، أمام بيانات جديدة عن الاحترار الكوني الذي يشق طريقه نحو 1.5 مئوية، واذا استمر الاحترار على الوتيرة الحالية، سيلامس العالم 3 درجات مئوية في تخوم نهاية القرن
خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
تترتب على سوء استجابة المؤسسات لقضايا المياه، فوضى اجتماعية، اضطرابات مدنية واحتجاجات كما لوحظ على مر السنين في إيران، اليمن، العراق والجزائر