التغير المناخي

خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
تشير دراسة جديدة إلى أن الغابات توفر فوائد مناخية تتجاوز مجرد تخزين الكربون، انها تساعد على إبقاء الهواء قريباً وبارداً ورطباً، نظراً للطريقة التي تحوّل بها الطاقة والمياه فعلياً.
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
تواجه الأنواع النباتية تهديدات انقراض متعددة مثل الاجتثاث والازالة من أجل الزراعة والمراعي، نشوب الحرائق، الجفاف والعطش وكذلك فقدان الحيوانات.
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
لقد فات الأوان للتراجع عن الأضرار التي ألحقها البشر بالأرض خلال السنوات الـ500 الماضية.
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
مع ازدياد حرارة وجفاف حوض المتوسط، يزداد خطر الإجهاد المائي وحرائق الغابات والفيضانات الساحلية، ناهيك بحدوث تقلبات في تساقط الأمطار الموسمية.
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
في ناحية سومر، على بعد 30 كيلومتراً شمال مدينة الديوانية في الفرات الأوسط في العراق، تعيش حليمة السوادي في قلب المتغيرات المناخية.
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
العراق كمعظم الدول العربية والنامية، لا يتحمل سوى جزءً قليلاً من المسؤولية في انبعاث الغازات الدفيئة، ذلك أن معظم تلك الدول، منها العراق، لا تنتج سوى 5 في المئة من الغازات الدفيئة المُسببة للاحتباس الحراري.
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
حذّرت منظمة “اليونيسف” التابعة للأمم المتحدة عام 2018 من الخطر المباشر للأحداث المناخية القاسية على الأطفال ومستقبلهم. واستشهدت المنظمة الدولية بالفيضانات والجفاف وموجات الحرّ الشديدة في شتى أنحاء العالم.
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
أمام مندوبي خمس وأربعين دولة مشاركة في مؤتمر الرابع والعشرين حول مناخ الكوكب في بولونيا، عبّر الرئيس البولوني للمؤتمر مايكل كورتيلا عن فرحه بالوصول إلى إعلان التضامن البيئي والانتقال العادل والمتوازن بالقفز على طاولة القمة
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
لماذا لا يصدّق دونالد ترامب التغير المناخي ولماذا يصدّقه الكثير في العالم؟ إنه سؤال يحمل الكثير من التعقيدات الاقتصادية، السياسية، الثقافية والدينية…
خالد العكاري – كاتب لبناني
بين المواصفات التي يتّصف بها الزعماء الشعبويّون أنّهم، أوّلاً، لا يثقون بالعلم الذي هو نتاج عمل “النخبة” ومراكز أبحاثها
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني