التعليم

خيوط – موقع يمني
“نخرج من أبين الساعة السادسة صباحًا، يستغرق الطريق قرابة ساعة إلى ساعة ونصف، إذا لم يحدث طارئ، نصل في التاسعة كأعلى تقدير، غالبًا ما يفوتنا نصف المحاضرة، وفي بعض الأحايين نصل وقد شارفت المحاضرة الأولى على الانتهاء”
أيوب الحسن – صحافي عراقي
صفحة الوباء لم تنته بعد في العراق. من هنا تبدو العودة المباشرة إلى نظام التعليم وجهاً لوجه مجازفة عبر زج اعداد هائلة من الطلبة في بنايات مغلقة او مزدحمة وذات استيعاب محدود.
أحمد بورزان- كاتب سوري
الأوضاع المعيشية في الشمال السوري تبلغ في مناطق كثيرة من السوء حداً يجعل تعليم الأطفال من الكماليات.
هاني محمد – صحافي مصري
بعيداً من التعليم والصحة وخدمة المواطنين، يأتي أكثر بنود الموازنة العامة ثراءً وغموضاً، متعلقاً بالاستثمارات الحكومية. ومع أنها لم تُذكر في الميزانية صراحةً، لكن مخصصات الاستثمارات الحكومية زادت بنحو 54.5 في المئة عن موازنة العام الماضي…
حلا الناصر – صحافية سورية
المكاسب التي تحققها إيران من هذه الجامعات لا تقتصر على توفير أيادٍ عاملة لمؤسساتها، وإنما أيضاً “الهيمنة على الأجيال الجديدة وضمان ولائها”…
منى علي ـ صحافية مصرية
“بيحسسك إنك عبء عليه يعني حاجة تقيلة عليه مش عاوزك في البلد دي، دي الحاجة اللي بتخلي الحد يتضايق… كأن أنا حاجة مش عايزينها في أي محلّ أروح فيه”.
بلقيس أبو اصبع – باحثة ومحاضرة جامعية يمنية
الشباب اليمني يحلم بانتهاء الحرب والعودة إلى حياتهم الطبيعية وجامعاتهم وتعليمهم، لترميم ما دمّرته الحرب. ولكن السؤال هو متى سيكون لهم ذلك وهل سيعيشون حتى تلك اللحظات؟
مها شعيب – مديرة المركز اللبناني للدراسات في الجامعة اللبنانية الأميركية
كثيراً ما تستخدم وكالات الأمم المتحدة مصطلح “الفئات المستضعفة” لوصف اللاجئين. ومع ذلك، فإنها تزيد من ضعفهم من خلال وضع آليات مبهمة مع السلطات اللبنانية في ما يتعلق بالمستقبل الدراسي والأكاديمي للأطفال السوريين.
طارق عبد الجليل – مزنه الزهوري
لا تخفي جواهر عساف ندمها الشديد على تزويجها ابنتها في سن مبكرة، “ما باليد حيلة، لا أملك سوى أن أزوجها، لأتدبر أمر أخواتها”…
عبد الرشيد الفقيه – باحث حقوقي يمني
ومع أنه لم يعد هناك شيء يذكر من مبنى المدرسة، إلا أن الطلاب يتوافدون يومياً للدراسة، بعضهم بثياب ممزقة رثة، يمشون -بعد هذه السنوات من إجهاض حلمهم- بين الركام بلا مبالاة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني