fbpx

التحرش

علي اياد – صحافي عراقي
“كنت أشعر بأنني غريب بين مجتمع الفتيات ، وأخشى أن انجذب اليهن.. أنا بداخلي رجل وكان علي كل يوم أن امثل دوري الأنثوي وهذا الأمر أرهقني”.
كارمن كريم – صحفية سورية
بات الانتظار سمة السوريين، اعتادوا عليه وباتوا يطورون آلياته للتكيف مع حياة تصبح أكثر قسوة في كلّ يوم…
أحمد عبدالحليم – صحافي مصري
الفضاء العام في مصر ليس ساحة لممارسة أي سلوكٍ جنسيّ بالتراضي بين متحابين، بل تعوّد هذا الفضاء على التحرش باللسان والتلامس.
مروة الصواف – صحافية مصرية
“أنا مش حاسة دلوقتي غير بالقهر والغضب، وخايفة مشاعري تتحول لندم، خايفة أندم إني اتكلمت، إني طلبت حقي، إني صدقت إن في أمل، خايفة أندم إني كملت في القضية”.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
لا يزال التفكير الذكوري يهيمن على المشرّعين، الذين على الأرجح، اتخذوا هذه الخطوة صورياً للاحتفاء بها أمام المجتمع الدولي، بينما في الحقيقة تغيب فعالية حماية القانون للنساء غالباً.
إيمان عادل- صحافية مصرية
“لبوة”، “هاتي بوسة”، “أنتي عسل”… عبارات حاكتها سارة بالخيط على رداء نسائي لتناهض به التحرش، وما تتعرض له النساء في مصر من عنف لفظي وجنسي.
مها غزال – صحافية سورية
ماذا لو قررت النساء العربيات، وبعضهن فعل، كشف كل من أساء إليهن في المنزل والعمل والشارع؟ ماذا لو قررن كشف أسماء المتحرشين والمعنفين والمستغلين والمغتصبين في هذه الأوساط؟
ريد مطر – صحافية مصرية
وكأنّ النقاش في جريمة المعادي التي قُتلت فيها ومريم وسُحلت في أحد الشوارع، يتّجه إلى مكانٍ واحد، وهو محاولة تمييع القضية عبر الغرق في البحث في نوعها، أهي تحرّشٌ أم سرقة؟
ترجمة – موقع آسو
“فضّلتُ أن أعاني بصمت وألا أشهد تفكك عائلتي… في بعض الأحيان يكون من المهم جداً أن تُحافظ الأسرة على سمعتها”، يُدرك الأطفال أنّ عليهم التستّر على معاناتهم من أجل حماية سمعة الأسرة في إيران.
إيمان عادل- صحافية مصرية
تعرضت الشابة للاغتصاب الأول، وبدأت بعد ذلك تجربة لا تقل قساوة مع تكرار الاعتداءات عليها، ومعها بدأت رحله تجاهل محنتها كما تقول من قبل المعتدي الذي عمد الى نشر أخبار مسيئة لها.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني