التحرش في مصر

محمد السيد – صحافي مصري
“التحديق مستمر، ولا مفر منه. النوع التالي الأكثر انتشاراً من المضايقات هو التعليقات البذيئة والتعليقات الجنسية، وستحدث هذه أيضاً في كل مكان، وستصل إلى التهديد بالاغتصاب”.
هاني محمد – صحافي مصري
وفق شهادة فتاة تبلغ من العمر 13 سنة، “كان كل ما يحط ايده على جسمي أعيط… ولما يسألني انتي بتعيطي عشان بلمس جسمك؟.. كنت بخاف وأقول له: لا لا، أصل ماما وحشتني بس والله. بكذب من الخوف”.
إيمان عادل- صحافية مصرية
رهان عمرو دياب خاب هذه المرة، ولم تسحر طلته المشاهدين، لأن نساء مصر، اللآتي يُلدَغن يوميًا من عقبات التحرش وانتهاك الخصوصية لم يصمتن وأجبرن الشركة على سحب الإعلان والاعتذار عنه.
إيمان عادل- صحافية مصرية
“طلبت في اليوم الأول أن أذهب إلى دورة المياه رفضوا وفي اليوم التالي طلبت من الضابط وأوضحت له أنني في الدورة الشهرية، ضحك بصوت عال وقال (أنا واخد بالي). عندما أزالوا الغمامة عن عيني اكتشفت أن ملابسي غارقة في الدم” .
إيمان عادل- صحافية مصرية
انتشر فيديو لفيكتور سورينتينو وهو يتحرش ببائعة ورق بردي مصرية. حالة سورينتينو كرحالة و”يوتيوبر” معروف، تحفز التركيز على أسئلة عدة منها، هل لا يزال الرحّالة غارقين في النظرة الذكورية حول “اشتهاء” أجساد النساء في العالم العربي؟
إيمان عادل- صحافية مصرية
“لبوة”، “هاتي بوسة”، “أنتي عسل”… عبارات حاكتها سارة بالخيط على رداء نسائي لتناهض به التحرش، وما تتعرض له النساء في مصر من عنف لفظي وجنسي.
إيمان منير – صحافية مصرية
“اغتصبها وعنّفها وضربها وقام بتصويرها وإذلالها، وبعد نجاتها ومحاولات مستمرة منا أقنعناها بتقديم بلاغ، وكادت بالفعل تبدأ الإجراءات ولكنها تراجعت بسبب تسريب البيانات المستمر. خافت من الوصمة الاجتماعية…
ريد مطر – صحافية مصرية
وكأنّ النقاش في جريمة المعادي التي قُتلت فيها ومريم وسُحلت في أحد الشوارع، يتّجه إلى مكانٍ واحد، وهو محاولة تمييع القضية عبر الغرق في البحث في نوعها، أهي تحرّشٌ أم سرقة؟
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
المفارقة أن بعض المتحرشين طلقاء في مصر، على رغم الاتهامات الموجّهة ضدهم، فيما مستخدمات تطبيق “تيك توك” خلف القضبان، والتهمة واحدة، “خدش الحياء العام”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني