التحرش اللفظي

ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الثقافة السائدة لا تزال تقارب المرأة وموقعها بشكل دوني في فترة الحرب كما في السلم، فتبلغ الذكورية والاستهزاء حدّهما الأقصى أمام صورة لجنديّة تحمل السلاح.
جهاد بزّي – كاتب لبناني
ما فعله طلاب وطالبات تحت الثامنة عشرة، في المدرسة وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، كان درساً في التربية الوطنية لقنوه لبلد ما زال فيه من يحمي منصور لبكي المغتصب المتسلسل للأطفال ويدافع عنه.
كارمن كريم – صحفية سورية
عندما تنحصر خياراتكِ ما بين تحرش لفظيّ وآخر جسدي، فإنك بلا شك تقولين لا بأس بما قالوه بما أنهم لم يحاولوا تفتيشي، وهو أمر تواجهه مئات النساء اللواتي كانت خياراتهن اعتقال وموت أو اعتقال واغتصاب.
إيمان عادل- صحافية مصرية
“طلبت في اليوم الأول أن أذهب إلى دورة المياه رفضوا وفي اليوم التالي طلبت من الضابط وأوضحت له أنني في الدورة الشهرية، ضحك بصوت عال وقال (أنا واخد بالي). عندما أزالوا الغمامة عن عيني اكتشفت أن ملابسي غارقة في الدم” .
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني