fbpx

التحرش الجنسي

مها غزال – صحافية سورية
ماذا لو قررت النساء العربيات، وبعضهن فعل، كشف كل من أساء إليهن في المنزل والعمل والشارع؟ ماذا لو قررن كشف أسماء المتحرشين والمعنفين والمستغلين والمغتصبين في هذه الأوساط؟
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الفرزلي هو واحد من مجموعة سياسيين استمدّوا من شرعيتهم السلطوية حق تجاوز الخطوط الحمراء مع النساء بالتعرض السفيه لكرامتهن وأعراضهن عبر شتائم أو عبارات ذكورية، لا سيما في المجلس النيابي، ملجأ اللبنانيات المُفترض لحلّ قضاياهن العالقة.
ترجمة – موقع آسو
“فضّلتُ أن أعاني بصمت وألا أشهد تفكك عائلتي… في بعض الأحيان يكون من المهم جداً أن تُحافظ الأسرة على سمعتها”، يُدرك الأطفال أنّ عليهم التستّر على معاناتهم من أجل حماية سمعة الأسرة في إيران.
إيمان عادل- صحافية مصرية
تعرضت الشابة للاغتصاب الأول، وبدأت بعد ذلك تجربة لا تقل قساوة مع تكرار الاعتداءات عليها، ومعها بدأت رحله تجاهل محنتها كما تقول من قبل المعتدي الذي عمد الى نشر أخبار مسيئة لها.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
حوالى 99 في المئة من المصريات تعرضن لشكل من أشكال التحرش الجنسي.
إيمان عادل- صحافية مصرية
لم تخفِ المتضامنات مع سارة حجازي خوفهن من الوصول إلى خيار الانتحار، فكل فتاة من هذه الطبقة ستواجه المصير ذاته، في حال قررت التمرد على المنظومة أو كما قالت إحداهن بإيجاز وبلاغة “نحن شقيقات سارة حجازي غير الشرعيات، وربما ينتظرنا المصير ذاته…”
إيمان عادل- صحافية مصرية
كانت الهواجس راكدة في داخلي لكن حادثة فتاة المنصورة قضت على محاولاتي للإنكار. أتابع الفيديوات وأنا أقبض على يدي بقوة، فكل واحد من هؤلاء له عندي صفعة قوية رداً على ما فعلوه مع فتاة المنصورة وما فُعل بي وبلارا لوغان وفتاة التحرير وفتاة العتبة والفتيات الأخريات المجهولات.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
أثبت لجوء النساء إلى مواقع التواصل الاجتماعي للبوح عن تعرّضهنّ للعنف والتحرّش جدواه في أكثر من حالة. ولكن هل هذا هو شكل العدالة المطلوب للناجيات؟ أين ينجح الفضح وأين يخفق؟
ترجمة- The Independent
يعد التحرش الجنسي مشكلة تنخر في الكثير من الصناعات، وصناعة الخمور ليست استثناءً.
ترجمة – New York Times
تمثل القضية نهاية رجل تفادى لسنوات اتهامات باستدراج فتيات ونساء يافعات إلى علاقات جنسية محرمة لكنه تمكن بطريقة ما من الإفلات من العقاب.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني