التحالف الدولي

رامي الأمين – صحافي لبناني
يظهر بوضوح السور الكبير الذي بُني حول السجن، بدعم وتنفيذ من القوات البريطانية. كما تظهر الكثير من الاجراءات الأمنية اللوجستية على أطرافه، خصوصاً الأسلاك الشائكة والكاميرات. لكن هذه الإجراءات اثبتت انها ضعيفة وبلا جدوى، بعد اقتحام مسلّحي “داعش” السجن، وتحرير مئات السجناء.
تيم غوراني
لا تزال الحملة العسكرية ضد إدلب مستمرة، مع ازدياد وتيرة القصف الجوي واتساع الرقعة الجغرافية المستهدفة. يتحدث محللون عسكريون عن إمكان حيازة المعارضة صواريخ مضادة للطائرات، فهل هذا صحيح؟
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
“داعش” تقيم في مئات قليلة من الأمتار في الباغوز، فيما جيوش العالم كله متأهبة ومنتظرة ما لا نعرفه! وربما كانت العودة إلى ولادة “داعش” مفيدة، وتقود إلى بعض الفهم، ذاك أن لا أحد بريء في هذه اللحظة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني