fbpx

البصرة

شبكة “نيريج” للصحافة الاستقصائية في العراق
كيف تمكنت جماعات مسلحة تعمل تحت غطاء الحشد الشعبي من فرض الخوف عبر سلسلة من الاغتيالات؟ هنا تحقيق مفصل عن مسؤولية عصابات الموت عن قتل الصحافي أحمدعبدالصمد.
محمد الزيدي- جبار بجاي
مع أن العمال الأجانب يحظون بتعاطف إنساني لدى شريحة واسعة من العراقيين، إلا أن تزايد من يقعون من العراقيين في دائرة الفقر خاصة في السنوات الاخيرة، تجعل الكثير من الشباب العاطلين من العمل يرفعون الصوت…
أحمد خير الله – صحافي عراقي
“أصبحت الدنيا في عيني ظلاماً دامساً قبل أن أفقد الوعي واستيقظ في أحد المستشفيات القريبة ولم أجد ساقي اليسرى”.. يقدر عدد ضحايا المخلفات الحربية والألغام في قريته الصغيرة بأكثر من 300 ضحية…
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
المرحلة الأهم في عملية القبض هي التحقيق في أسباب الاغتيالات التي نفذتها العصابة، ومن يقف وراء القرار السياسي بالتصفية، وليس الاكتفاء بمن تم اغتيالهم فالجرائم التي نفذت هي جنائية بدوافع سياسية…
أزهر الربيعي – صحافي عراقي
كان العراق ينتج ثلاثة أرباع التمور في العالم، ولكن إنتاجه الآن يمثل 5 في المئة فقط من الإنتاج العالمي، بعدما تحول تركيزة الاقتصادي نحو ما ينتجه من النفط، بعد عقود من الصراع دمرت مزارعه.
عمار الصالح – صحافي عراقي
يصنف التصحّر في محافظة البصرة بأنه من النوع “الشديد جداً” الذي تفقد فيه الأرض قدرتها الإنتاجية وتصبح قاحلة وتنتشر فيها الرمال، ويعد تملّح التربة من أكثر نتائج التصحّر انتشاراً وخطورة.
سليم الصالح – صحافي عراقي
منذ أكثر من عام يعمل فريق علمي على محاربة التلوث عبر الإكثار من زراعة “المانغروف”، بعد فشل معظم محاولات المؤسسات الحكومية والمدنية في السنوات الماضية لمكافحة التلوث البيئي ومنع تآكل التربة اللذين أثّرا على مجمل نواحي الحياة في البصرة.
خالد سليمان – تحسين الزركاني
“تدهورت صحة ابنتي وهي لا تستطيع المشي، وأصبحت مشكلة ضيق التنفس شبه مستعصية عندها، وما يثقل كاهلي أكثر هو انعدام الخدمات الصحية والأدوية في البلدة”… من يحرم سكان البصرة حقوقهم؟
ياسين طه – باحث عراقي
تتغاضى أوساط المقربين من إيران، ومنصاتهم الإعلامية غالباً عن أنباء اغتيال متظاهرين في البصرة وقتلهم. ومن غير المستبعد أن تشهد المدينة مزيداً من العنف وعمليات الاغتيال بسبب اقتراب موعد الانتخابات …
شكري الحسن – أكاديمي وخبير بيئة عراقي
اعتاد البصريون، الذين لطالما رددوا مقولة أن النفط “نقمة” عليهم، على ملء رئاتهم بسُحُب الدخان المخيّمة فوق أجواء مدينتهم التي خُلقت لتعاني كما يبدو.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني