البرلمان العراقي

سالي ادم – صحافية عراقية
بسط جيش المهدي نفوذه ونفّذ عمليات تهجير وقتل وتطهير عرقي ضد السنة على وجه الخصوص في العراق، وكان النسخة الثانية (الشيعية) من تنظيم “القاعدة” الذي انتشر هو الآخر في أرجاء العراق.
علي خنجر – صحافي عراقي
خلف تناقضات الصدر يختبئ طموح كبير، وبمواقفه كلها، يخوض حربَين ضروسَين، وما التخلص من المالكي إلّا معركة في هاتين الحربين. في الحرب الأولى يسعى إلى تزعّم الشيعة (سياسياً)، ويسعى في حربه الثانية إلى تجهيز نفسه لملء الفراغ ما بعد السيستاني.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
“من الواضح انه لا يريد نهائياً تمرير حكومة الإطار التنسيقي وسيحرك جماهيره لمنع أي جلسة برلمانية لاختيار رئيس الجمهورية ورئيس حكومة لا ينالان رضا الصدر”.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
مع استقالة نوابه من البرلمان، لم يبق امام مقتدى الصدر سوى اللجوء الى الشارع مع قواعده الجماهيرية واخرين متعاطفين معه وناقمين على العملية السياسية، للضغط باتجاه حل البرلمان.
محمد السلطان – صحافي عراقي
تدفع أحزاب منضوية في الإطار التنسيقي إلى حكومة توافقية تتقاسم فيها جميع الأطراف الشيعية المهيمنة على المشهد السياسي منذ 2003 المناصب والحصص، في محاولة لتعويض خسارتها في الانتخابات.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
أعضاء الكتلة الصدرية بدأوا بالهتافات وإطلاق الشعارات، لتنتج عن الهرج والمرج مشاحنات، وصلت إلى حد التدافع والتضارب، وقد أصيب المشهداني بضربة على الرأس، ليختم الجلسة ويفقد بعدها الوعي وينقل إلى المستشفى. 
أيوب الحسن – صحافي عراقي
طرح الكاكائيون عدداً من المرشحين في مناطق تمركزهم الرئيسية في محافظات كركوك وديالى والموصل، ليساهم ذلك بفوز المرشحتين نجوى حميد كاكائي من محافظة كركوك، وأحلام رمضان فتاح الكاكائي من محافظة نينوى ضمن الانتخابات المبكرة التي أجريت في العراق في تشرين الأول 2021.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
“لا يزال الوضع على ما هو عليه، على رغم التغييرات التي حصلت في قانون الانتخابات ذي الدوائر المتعددة، والتي قد تؤدي إلى تكبيد القوى السياسية بعض الخسائر، لكن يبقى تأثير تلك الأحزاب كبيراً جداً”.
محمد السلطان – صحافي عراقي
في بلد مثل العراق كما بلدان عربية أخرى، يصعب الحديث عن وجود تكافؤ في الفرص بين الرجل والمرأة ولا سيما في الترشيح للانتخابات وحملات الدعاية، وغالباً ما يتم توظيف العشيرة لكسب أصوات الناخبين وفي ذلك لا تنال المرأة ما يناله الرجال…
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
تحرير دوائر حكومية عراقية من محاصصة الأحزاب المسيطرة. قرار جريئ لكن هل ينجح؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني