البابا تواضروس الثاني

مارسيل نظمي
لا يمكن النظر إلى مشروع القانون المنتظر كعلاج لجدلية الزواج والطلاق المسيحي طالما أنه يربط حق تكوين أسرة بالسلطة الدينية، ويتجاهل مفهوم العقد الاجتماعي المدني البعيد من ممارسة الفرد طقوسه الدينية. 
ترجمة – The Atlantic
يطالب المصريّون بمعرفة من يقف وراء جريمة قتل الأسقف إبيفانيوس شمال غربي القاهرة. استحوذت هذه القضية على اهتمامهم الشديد؛ ليس لأنها وقعت داخل دير وحسب، بل أيضاً لأن موت إبيفانيوس -الرجل المثقف ذات اللحية البيضاء والابتسامة الهادئة- يمثل تحدياً جديداً للمجتمع المسيحي المُثقل بالفعل
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني