fbpx

الانتفاضة اللبنانية

حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
اشتهرت شخصية “الجوكر” بالفوضى البنّاءة، ودخل قناع هذه الشخصية إلى تظاهرات بيروت وبغداد وباريس… للدلالة على أيديولوجيا جديدة بدأت تصعد في الشارع الغاضب.
علي نور – صحافي لبناني
اندفع المودعون إلى شراء العقارات في محاولة للتصرّف بودائعهم، قبل أن تفقد المزيد من قيمتها، لكن ما لم يلتفت إليه المودعون في هذه الحالة، هو إنطواء عمليات الشراء العقاري على خسائر لا تقل حجماً عن الخسارة التي لحقت بقيمة ودائعهم في المصارف.
مروة صعب – صحافية لبنانية
“الحلول الترميمية ما هي إلا تمييع للواقع، في ظل انهيار الوضع الاقتصادي في لبنان بقطاعاته كافة. ولا يمكن أن نطلب من الناس أن يزرعوا وهم لا يمتلكون مياهاً ولا كهرباءً ولا بذوراً ولا مواد كيماوية.”
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
أن تقرر أن مصلحة مئة مواطن تتقدم مصلحة مليون مواطن، فأنت ترتكب جريمة سياسية، إذا ما قيست الفعلة بمقاييس مصلحة الدولة والأمة. فالبداهة تقول إن مصلحة مليون مواطن تتقدم مصلحة مئة مواطن.
سمير سكيني – كاتب لبناني
العنوان هذا ليس شعاراً رنّاناً للفت أنظار المتابعين، إنه بلاغٌ حرفي. لبنان فعلاً يُباع، بداعي إقفاله في مئويّة لبنان الكبير الأولى.
ربيع فخري – باحث في علم الاجتماع
تحدّث أمين عام “حزب الله” مع الجميع، وجه رسائل لمختلف المكونات السياسية الداخلية وللمجتمع الدولي والولايات المتحدة لكنه قفز عن انتفاضة اللبنانيين منذ 17 تشرين الأول، تعاطى معها على أنها غير موجودة، أو أنها انتهت، أو ماتت، وحناجر الناس انطفأت…
باسكال صوما – صحافية لبنانية
أقلّم أظافري فيما أتفرّج على البلاد. يمرّ حلم بين أظفور وآخر، أحياناً يمرّ قتلى، وأحياناً قتلة. أفكّر إن كانت العدالة تستوجب أن يعود القتلى من نومهم لنحر القتلة. ثمّ أفكّر بأن اللاعدالة التي نحن فيها، تستوجب ألا يعود القتلى وألا يحاسب أحد القتلة.
سامي الحلبي- اقتصادي لبناني ومدير السياسات العامة في مؤسسة “تراينغل” البحثية
خطّة التعافي الماليّة يشوبها القصور، بسبب تجاهلها كيفيّة تطوير القطاعات الاستراتيجيّة الجديدة في بلدٍ يكتظّ بمظاهر الفساد.
رامي الأمين – صحافي لبناني
كان المقهورون المذلولون يتوقعون من ملحم خلف أن يتجرّأ على السلطة التي تقهرهم وتذلهم ويواجهها بجرائمها وشتائمها وإهاناتها المتواصلة بحق الشعب اللبناني بأسره.
علي نور – صحافي لبناني
رهان الحكومة الأخير سيكون بلا شك قرض صندوق النقد الدولي، لكن حتى هذا المسار المؤلم بنتائجه الاجتماعيّة ما زال يراوح مكانه، في ظل عراقيل كثيرة توحي بأن مسار هذه المفاوضات سيكون طويل وشاق.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني