fbpx

الانتخابات الفلسطينية

محمود زغبر – صحافي فلسطيني
“هذا مجرد جزء من ضريبة البقاء على أرضنا… ومقاومة الاحتلال، شعبنا يحب الحياة، لكنه لا يخشى الموت حفاظاً على حقوقه بالحرية والاستقلال والدولة المستقلة”.
ندى أحمد – كاتبة وباحثة في “كارنيغي”
التقرير الأميركي شارك في كتابته خبراء وباحثون عرب ودوليون متخصصون في شؤون الشرق الأوسط، وهو لا يحث واشنطن على تخليها عن علاقاتها بإسرائيل تماماً أو تبني حل معين.
محمود زغبر – صحافي فلسطيني
“لا أفق لما بعد الانتخابات، طالما أن إسرائيل لا تزال هي اللاعب الأساسي في المنطقة وهي لا تُفضل أن تحدث، ولكنها ترى ومعها الولايات المتحدة، أن الانتخابات إذا أجريت فلا بأس في ذلك”.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ليس للشعب الفلسطيني من يمثله، إلى حين استعادة المنظمة وإعادة بنائها على أسس جديدة وطنية وتمثيلية ومؤسسية وانتخابية، وفق مبدأ وحدانية الشعب والأرض والقضية والرواية التاريخية.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
أراد الرئيس الفلسطيني، ومن معه من الطبقة السياسية المهيمنة، أن يجدد شرعيته (وشرعية سلطته)، بعد 15 سنة في منصب الرئيس، وفي عمر الـ85، إلا إن تلك الانتخابات، إذا تمت، سوف تؤدي إلى عكس ذلك…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
من يراقب اللوائح الانتخابية التي تعدها القوى الفلسطينية لهذه الانتخابات سيتضاعف يأسه من الخواء والهراء على طرفي الانقسام الانتخابي، وسيكتشف أن لا أفق ولا اختراق إلا إذا قرر الفلسطينيون أن البرغوتي رئيس سلطتهم.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
الانتخابات لا تخرج الفلسطينيين من أزمتهم المستعصية، وإنما قد تمهد لذلك، في حال استمرت بكل حلقاتها وهي تفيد مرحلياً بتأكيد أن الشعب هو سيد مصيره…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني