fbpx

الانتخابات العراقية

منتظر الخارسان- صحافي عراقي
تحت أسماء مختلفة، أن تنافس لكسب أكبر قدر ممكن من الأصوات والمؤيدين، إلا ان خيبة الأمل ما زالت هي الشعور السائد بين معظم الناخبين الذين يناهز عددهم مليون و150 ألفاً.
شبكة “نيريج” للصحافة الاستقصائية في العراق
لا تقتصر الضغوط والاغراءات لشراء البطاقات الانتخابية على المناطق المحررة وفي الأجهزة الأمنية، ففي جنوب البلاد أيضاً يسعى مرشحون للحصول على تلك البطاقات وضمان أصواتها لمصلحتهم عبر توزيع “هدايا” وأموال.
محمد السلطان – صحافي عراقي
تزوير وتلاعب بالنتائج وإحراق للصناديق و إشكالات أمنية، كل ذلك شهدته انتخابات العراق 2018 التي سجلت نسبة متدنية للمشاركة بسبب فقدان العراقيين الثقة بالاقتراع كما العملية السياسية كلها.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
بالتزامن مع فتح باب الدعاية الانتخابية من مفوضية الانتخابات، ظهرت مئات الصفحات الوهمية على “فايسبوك” التي تقوم بالترويج للمرشحين بعدما كانت صفحات ذات مسمى ومحتوى غير سياسيين، من متجر لبيع المعدات أو مقهى وحتى صفحات للنكات والحزازير.
محمد السلطان – صحافي عراقي
في بلد مثل العراق كما بلدان عربية أخرى، يصعب الحديث عن وجود تكافؤ في الفرص بين الرجل والمرأة ولا سيما في الترشيح للانتخابات وحملات الدعاية، وغالباً ما يتم توظيف العشيرة لكسب أصوات الناخبين وفي ذلك لا تنال المرأة ما يناله الرجال…
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
يبدو أن لغة الحوار أو التفاهم بين بعض العراقيين انعدمت حتى أصبح الرصاص لغة رائجة. هكذا قُتل مدير بلدية كربلاء المهندس عبير سليم ناصر الخفاجي بطلق ناري أثناء عملية رفع التجاوزات في إحدى مناطق المحافظة.
محمد السلطان – صحافي عراقي
بعيداً من مبررات القوى الكبرى في مقاطعتها الانتخابات، ووسط انتشار «السلاح المتفلّت» و«المال السياسي»، يطالب العراقيون بتوفير بيئة انتخابية ترتكز على معايير النزاهة والعدالة وتحقق إرادة الناخبين في اختيار ممثليهم…
زيد الغانم – صحافي وكاتب عراقي
تشرعنت الطائفية المضادة عبر سياسيين يدّعون الوطنية في خطاباتهم، فصارت الهوية مطمورة في هذه الأصوات النشاز، وفقد الناس الأمل بأي تغيير حقيقي وأي استعادة عميقة لراية الوطن. 
محمد السلطان – صحافي عراقي
“من الصعب تصور أن الفصائل لا تستخدم وجود أي قوات أميركية في العراق من أجل التحشيد وإعطاء نفسها مهمة سياسية وأمنية جديدة بذريعة التواجد الأميركي، وهي تستفيد من ذلك الوجود لإعطائها شرعية جديدة بأن العراق لا يزال مهدداً وتحت الخطر، وتستخدم الوجود للضغط على حكومة الكاظمي”.
هيوا عثمان – كاتب وباحث كردي عراقي
إذا أجريت الانتخابات في موعدها المحدد، سوف تسيطر الميليشيات على البرلمان الجديد الذي سيبدأ بدوره جلسته الأولى قبل الموعد النهائي المحدد لتحويل دور القوات الأميركية من قوات قتالية إلى مهمة التدريب والمشورة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني