fbpx

الامارات العربية المتحدة

أحمد سمير- باحث وكاتب مصري
لم تكن الإمارات قبل الربيع العربي ذات دورٍ ديني كبير. كان لها إسهامات صغيرة هنا وهناك عبر دعم خجول لبعض المؤسسات الدينية التقليدية، لكن بعد عام 2011 تسارع سعي الإمارات إلى تشكيل نسخة خاصة بها من الإسلام، نسخة مغايرة للنسخة السعودية السلفية وللنسخة القطرية الإخوانية.
ترجمة – The Atlantic
يقول تقرير أميركي جديد أن القيادة الاماراتية مهتمة فقط باستيراد المؤسسات الثقافية التي لا تقدم سوى القشرة الخارجية أو لمحة بسيطة عن الطابع الغربي؛ لا القيم المرتبطة بها
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني