fbpx

الاكراد

ياسين طه – صحافي كردي عراقي
اتصالات من رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني من أربيل وزيارة مستعجلة للسليمانية من قبل القيادي في حزب بارزاني ووزير الخارجية السابق هوشيار زيباري للتوسط بين أطراف النزاع، ومناشدات من قياديين في الطرفين، تمكنت من إبعاد خطر الصدام المسلح ليلة الانتخابات بالقرب من ضريح رفيق درب طالباني القديم وزعيم التغيير الراحل “نوشيروان مصطفى” الذي هب عشرات من مؤيديه لحماية تمثاله بناءً على مناشدات ودعوات من الحركة، إلا ان أجواء الاحتقان وتبادل الاتهامات والتلويح بالعصيان والمواجهة ما زالت تسود  الموقف حتى الآن
درج
الشرطة في اقليم كردستان تعتدي على الموظفين في تطاهرات مطلبية. الموظفون طالبوا الحكومة الكردية التراجع عن قرارها بوقف رواتبهم، وحكومة اربيل ردت بالإعتداء على المتظاهرين، وشددت على انها عاجزة عن دفع الرواتب.
بكر صدقي – كاتب سوري متخصص بالشأن التركي
اتصل بي صديق من كرد تركيا يريد الاطمئنان على مصائر محتملة لأقربائي في عفرين. حقاً لم أفهم عليه في البداية، لأنه كان يحاول أن يتجنب ذكر كلمة عفرين! “هل تصلك أخبار من المنطقة؟”.. “هل تتواصل معهم هناك؟”.. وأسئلة من هذا القبيل…
يوسف بشير – كاتب عالمي كوني
تسرّبت إلى أروقة الصحافة في مصر معلومات تفيد أنّ الزعيم الفلسطينيّ الحاج أمين الحسيني دخل البلد بجواز سفر مزوّر يحمل اسم معروف الدواليبي، الشابّ الإسلاميّ السوريّ المقرّب من المفتي، وأنّ القصر الملكيّ رتّب للمفتي منزلاً في القاهرة، بعيداً عن الأنظار، حمايةً له من المطالبة الدوليّة باحتجازه…
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
لم يكنْ هجوم عفرين حرباً خاطفة. في شهر سبتمبر/أيلول أو أوائل أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي على هامش مفاوضات أستانا، سربت وسائل الإعلام المعارضة السورية خريطة لشمال سوريا تبين فيها اتفاقاً بين تركيا وروسيا، يتم بموجبه وضع جميع الأراضي الواقعة شرق خط سكة الحديد التي تربط حلب بحمص – خط سكك الحديد الحجاز الشهير في العهد العثماني – تحت النفوذ الروسي، ويُسمح لتركيا في المقابل، باجتياح عفرين. وفي الوقت الذي كانت لقاءات أستانا تناقش رسمياً سبل “تقليل حدة التوتر” في مناطق مختلفة، كانت القوى العظمى تقسم سوريا إلى مناطق نفوذ، حسبما ذكر بعض الناشطين السوريين.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني