الاغتصاب

إيمان عادل- صحافية مصرية
يتنعم عبد الله رشدي بسلطة وسطوة مطلقتين تُمنحان لرجال الدين والأئمة عبر العصور، تتوارث الأجيال نموذجاً لرجل الدين وكأنه مصنوع من البلور النقي.
ناهلة سلامة – صحافية لبنانية
مساعي التقليل من نسب التزويج المبكر، بل منعه نهائياً، بما يتناسب مع شرعة حقوق الإنسان وشرعة حقوق الطفل، تندرج في سياق تطبيق الاتفاقيات الدولية التي وقّع عليها لبنان. إلّا أنّ سلطة رجال الدين والعائلة، تمارس وصايتها على حياة النساء وأجسادهنّ.
مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
“لا نريد أن ينسى المنتهِكُ فعلته بمجرد أن يغلق صفحته الشخصية أو أن يعكس الهجوم ويحصد تعليقات داعمة من أشباهه، إنما نريد التأسيس لمنهج قابل للتسلل والانغراس في العقلية الجمعية”.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
مرة جديدة، يقف رجال الدين والسياسيون والوجهاء سدّاً منيعاً ضد حماية الأطفال من مغتصب متسلسل. تكاتفوا جميعاً للتستر على مجرم ينضم إلى قافلة من المجرمين المتلطين بعباءات اللصوص.
آية منصور – صحافية عراقية
يحدث ذلك في العراق بشكل شبه علني ومن دون تدخّل من الدولة ولا القضاء. ملاه ليلية تستغل القاصرات، اللواتي يتم ابتزازهن جنسياً مقابل أموال بخسة للغاية.
مروة صعب – صحافية لبنانية
“استدرجها عبيته، سقاها عصير ومن بعدها نامت. عالأغلب أعطاها منوم. وعيت وكان في دم عتيابها قال لها قومي شكلها اجتك الدورة الشهرية…”، تروي سارية.ع ابنة عم شابة اغتصبت في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان.
مروة صعب – صحافية لبنانية
لا مجال للترهيب، أصبحنا نعرف القانون جيداً ونعرف ما هي حقوقنا، ولكن إلى متى؟ إلى متى يستمر تجاهل قصص الناجيات مقابل مداراة مشاعر المتحرّش والمغتصب والقاتل؟
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
يُشار إلى جرائم الحرب بقوة في القتل والإبادة، لكن المفارقة أن الاغتصاب دائماً يُذكر على استحياء، كسلاح أقل ضرراً يوجّه إلى النساء، هذا إذا ذُكر.
رامي الأمين – صحافي لبناني
على الغالب فإن سعد المجرّد راض بعنف المليشيات، لأنه لا يحقق العدالة، ولأنه يجعله هو نفسه ضحية للعنف في نظر كثيرين ممن يغمضون عيونهم عن ارتكاباته في حق نساء.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
في أغنيتها “صاحبة رأي” تقول إليسا “أنا واضحة وضوح الشمس في عزّ الضهر وفي عزّ الصيف”، إنها جملة مخيفة، وإذا عنتها إليسا بالفعل، فهي تعني أن “من أول دقيقة” أتت عن قصد ووعي، ولم تكن فعل مصادفة أو خطأ غير مقصود، وحسب.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني