الاعلام العراقي

“درج”
سرمد الطائي لم يأت بكلام جديد، وكل ما ذكره يتفق عليه- ويعرفه- جميع العراقيين، ويتداولونه حتى في جلسات الشاي عند انقطاع الكهرباء. 
آية منصور – صحافية عراقية
لا يتطرق المتحف إلى حال الإعلام العراقي اليوم، لأنه متحف. مع أن حال الإعلام يوحي بأنه لا يزال ينتمي إلى حقبات غابرة.
رامي الأمين – صحافي لبناني
وزير الطاقة والمياه اللبناني وليد فياض، عفواً “الدكتور” وليد فياض، كان موجوداً وشاهداً على الحادثة أيضاً. ولم يقم بأي حركة لدفع الاهانة عن زميلتنا التي وقفت مكسورة الخاطر بعد مغادرة السفير وقد “جرّ” وراءه رئيس الوفد بأسلوب أقلّ ما يقال فيه إنه “همجي”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني