fbpx

الاستعمار

إيلي عبدو – صحافي سوري
حصر الاستعمار بين الشر المطلق والخير المطلق، يحيلنا نحن شعوب هذه المنطقة، إما إلى “مقاومين” و”شهداء” أو “مستسلمين”، و”منبهرين” بنماذج يقدمها لنا الخارج.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
ما أن دخل العالم أول سنوات الألفية الثالثة حتى كانت 100٪من دول أوروبا الغربية ديمقراطية، و91٪من دول أميركا اللاتينية، و67٪ من دول شرق أوروبا، و48٪ من دول آسيا، و40 %من دول افريقيا كلها صارت ديمقراطيات مدنية، إلا العرب ظلت النسبة عندهم صفراً في المئة. أطلق باحثو التحول الديمقراطي على هذه الظاهرة “الاستثناء العربي” ، لسبب ما يعجز العرب عن تطوير نظام ديمقراطي حقيقي. لكن ما هو هذا السبب؟
محمد م. الأرناؤوط – صحافي كوسوفي
على بعد مئة متر من منزلي في العاصمة الكوسوفية بريشتينا تقع “ساحة العلم” ، التي هي أول ساحة كبيرة تواجه الزائر القادم إلى بريشتينا عبر الطريق الدولي سكوبيه – بريشتينا . وقد سُمّيت الساحة بهذا الاسم نظرا إلى أنه بعد حرب 1999 وانسحاب القوات الصربية قام بعض الأشخاص بنصب سارية عالية ووضعوا في رأسها ” العلم القومي”
خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
بما أننا أمام مصير لا يفصله سوى الزمن عن واقع المدن العطشى في العالم، ماذا يمكن ان نفعل من أجل إبعاد الظمأ عن مستقبل مدننا، وفيها، حياة الأجيال القادمة؟ كيف يمكن تجنب حروب داخلية وإقليمية من أجل الحصول على المياه، هل هناك خريطة طريق لزرع الطمأنينة وعدم حصول تغيير سكاني من شأنه خلق فوضى عارمة بين السكان في المنطقة؟ هل أصبح الانتظار أمام الصنابير العامة أو نقاط يحددها الجيش، كما في كيب تاون، للحصول على قربة من المياه، صورة من صور حياة أجيالنا القادمة وما هي سبل النجاة منها؟ هل أصبحت الهجرة وترك الأوطان التي طالما تغنينا بها، خياراً من خيارات الارتواء؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني