fbpx

الاخوان المسلمون

درج
الاحتفال بقرارات سعيد غير الدستورية علامة خطيرة جداً، وقرار الغنوشي المواجهة في الشارع ينطوي أيضاً على احتمالات واقعة رابعة في القاهرة.الثورة التونسية هي كل ما تبقى لنا من الربيع العربي المهزوم. فلنرفع الصوت دفاعاً عنها، لأن في ذلك دفاع عن أنفسنا.
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
حتى لو لم تزور الانتخابات بالمعنى الحرفي للكلمة، لأنها في مثل هذه الظروف ليست بحاجة إلى التزوير، فالنتيجة محسومة لصالح شبكات السلطة التي تكفل فوزهم باستبعاد منافسيهم، أو دفعهم إلى عدم المشاركة بطريقة أو بأخرى. كما يبقى الترهيب أهم سبل السلطة.
تامر موافي – صحافي وكاتب مصري
الأكثر أهمية في ما يتعلق بالصورة الأكبر لخريطة العلاقات والتوازنات في المنطقة هو أن التقارب المصري- القطري هو مجرد قطعة بين عشرات القطع التي تتألف منها صورة ما زالت في طور التشكل، وهي بالتأكيد تختلف كثيراً عن الصورة الحالية.
درج
على زملائنا في المؤسسات الإعلامية على طرفي الانقسام الخليجي، أن يبحثوا عن وسيلة لمغادرة المواقع السجالية التي يتمحورون حولها، ذاك أن التحولات التي تصيب أنظمة المنطقة ستصيبهم بالدوار خلال انتقالهم من موقع الى آخر…
مراد ماجد – صحافي مصري
مصر ما زالت تحتفظ بعقوبة اﻹعدام في قوانينها وتستمر في تنفيذ أحكام اﻹعدام، وهذا يجعلها بين دول قليلة حول العالم لم تستجب بعد للمطالبات الدولية بإلغاء هذه العقوبة التي تحط من كرامة اﻹنسان.
مراد ماجد – صحافي مصري
كانت حياة نوال في حد ذاتها هي المانيفستو الذي عبرت عنه روائياً وأطرته نظرياً، وجسدته بشخصها، جعلت منه امرأة من لحم ودم، تدفع ثمنه بالعزل من الوظيفة…
فاطمة بدري – صحافية تونسية
واقع الحال والأفعال كشف ميلاً فطرياً لمبدأ الشورى التي تسمح للزعيم والمرشد بإملاء قراراته على المحيطين به، بحيث يعدّ كل اعتراض عصياناً، فيبقى الزعيم في منصبه إلى أن يموت.
مكسيم عثمان
ليلاً يبدو السير في مدينة اللاذقية مُريباً، المتاجر المغلقة كلها تتساوى. متاجر بأقفال مُريبة، مدموغة بالشمع الأحمر. شمع النظام السوري الشديد القسوة والرمزية. إنها متاجر الإخوان المسلمين، الأفراد الذين أٌغلقت محلاتهم وحاول النظام إفناء عائلاتهم. هذه المتاجر التي لم تعد تفتح أبوابها للورثة.
محمد خلف – صحافي عراقي
يعزو باحثون وديبلوماسيون غربيون قيام بريطانيا بدعم الإخوان في مصر في بداية ظهورهم السياسي والتنظيمي إلى السعي لتأمين مصالحها الإستراتيجية التي تمثلت آنذاك بإسقاط نظام حكم جمال عبد الناصر خوفاً من اتساع تأثير الحركات القومية الرايكالية ونفوذها، وتمدد الشيوعية
حنان زبيس – صحافية تونسية
كرست الانتخابات البلدية التي تمت قبل يومين في تونس فشل السياسيين في استقطاب الناخبين من جهة، وزهد الشعب التونسي في تصديق وعودهم من جهة أخرى من خلال نسبة إقبال ضعيفة على الاقتراع لم تتجاوز ال33%. وقدأعطت شريحة واسعة من الناخبين أصواتهم إلى المستقلين متأملين أن يحققوا التغيير المنشود في وضع البلاد، لكن يبقى اللافت في الانتخابات هو عودة الإسلاميين لتصدر المشهد السياسي، لكن من دون حصد الفوز الساحق المأمول، وبهذا يبقى تقاسم النفوذ محصورا بين الحزبين الرئيسيين.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني