fbpx

الاحتجاجات الايرانية

بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
تشهد طهران منذ يوم السبت الماضي، مظاهرات شعبية غاضبة، احتجاجا على انهيار العملة الوطنية إزاء الدولار الأميركي ووصولها إلى أدنى مستويات في تاريخها، فقد وصل سعر الدولار الواحد في السوق السوداء في الأيام الأربعة الماضية إلى 9 آلاف تومان، بينما تصر السلطات الإيرانية على أن سعر الدولار ما زال مستقرا عند 4200 تومان، وما يحصل ليس أكثر من تلاعب مدروس من قبل أعداء إيران.
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
لم يكنْ هجوم عفرين حرباً خاطفة. في شهر سبتمبر/أيلول أو أوائل أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي على هامش مفاوضات أستانا، سربت وسائل الإعلام المعارضة السورية خريطة لشمال سوريا تبين فيها اتفاقاً بين تركيا وروسيا، يتم بموجبه وضع جميع الأراضي الواقعة شرق خط سكة الحديد التي تربط حلب بحمص – خط سكك الحديد الحجاز الشهير في العهد العثماني – تحت النفوذ الروسي، ويُسمح لتركيا في المقابل، باجتياح عفرين. وفي الوقت الذي كانت لقاءات أستانا تناقش رسمياً سبل “تقليل حدة التوتر” في مناطق مختلفة، كانت القوى العظمى تقسم سوريا إلى مناطق نفوذ، حسبما ذكر بعض الناشطين السوريين.
حسام عيتاني – كاتب لبناني
ترفع تظاهرات الاحتجاج الايرانية تحدياً عاليا أمام الرؤى النمطية. تتقلص أهمية الاسئلة عن ضيق او اتساع المسيرات المعارضة للنظام، مقابل أسئلة مختلفة عن خلفيات وأسباب الموجة الحالية من الاعتراض على سياسات الحكم وعن الفئات الاجتماعية التي نزلت هذه المرة الى الشوارع للتعبير عن ضيقها.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني