الإمام الخميني

محمد غملوش – صحافي لبناني
وفقاً لنظرية ولاية الفقيه العامة عند الخميني، فقد وضع مهمات الإمام المُنتظر عند الشيعة الجعفرية بيده، لا بل جعل صلاحياته مادة في الدستور الإيراني، إذ أباحت له إعلان الحرب، وإصدار أحكام السجن والإعدام وإقامة الحدود.
يوسف الأمين
نشرت صحيفة “نيويورك بوست” تقريراً يحوي تعليقات لبعض جيران مطر حيث قال أحدهم: “لقد كنت مندهشاً للغاية، فهُم لا يتحدثون مع أحد”، وأضاف آخر: “إنه لا يبدو شخصاً عادياً، لقد بدا غريباً”.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لا نملك الكثير من وقائع حياة هادي في أميركا تتيح لنا استنتاجات دقيقة حول خيباته من نظام الحياة في الغرب، لكن علينا أن نتقصى هنا أي هوية شيعية بديلة تعرضها وسائل التواصل الاجتماعي في حال افترضنا أن هادي قرر العودة إلى تشيع أهله البعيد؟ 
ترجمة – هآرتس
يعتقد معلِّقون إيرانيون أن الجهود الحثيثة لشرطة الأخلاق ولوائح الإجهاض الجديدة تُشير إلى أن النظام يُخفِق “في المهمة الأخلاقية التي أرساها قائد الثورة آية الله الخميني، ولذا سيتحتّم عليه فرضها بالقوة”.
كريم شفيق – صحفي مصري
يصطدم  الحراك النسوي الإيراني المتنامي بالعمائم الغليظة في ظل احتكاك مباشر ويومي يصل حد دهس إحدى الفتيات عمامة رجل دين.
كريم شفيق – صحفي مصري
تكاد صناعة السينما التي وصفها الإمام الخميني، المرشد الإيراني الأول ومؤسس الجمهورية الإسلامية، بأنًها “أسّ الرذيلة والفحش”، تقف على أرض غير صلبة. وإثر ذلك تعرضت قرابة 180 دار سينما من أصل 451 منتشرة في أنحاء إيران، إلى الحرق أو التدمير أو الإغلاق.
ربيع فخري – باحث في علم الاجتماع
مأزق الثورة الإيرانية اليوم هو فقدانها بونابارتها قبل عودته من حملاته المتتالية! أما الجمهورية فلا يبدو أن لها غورباتشوفاً يلوح في الأفق.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
بنظرة سريعة إلى الواقع الإيراني اليوم، يظهر جلياً أن الأسباب التي أوجبت الثورة على الشاه، مازالت على حالها، مع فوارق بسيطة في الشكل
حازم صاغية – كاتب لبناني
في ظلّ اختفاء الإمام الصدر في ليبيا، انتصرت ثورة الإمام الخميني في إيران، فيما بدأت الطائفة الشيعيّة اللبنانيّة تتبلور كقوّة عسكريّة. هكذا هبّ العنف مجدّداً من كلّ صوب، في الأفعال لكنْ أيضاً في الكلام والكتابة والمخاطبات العامّة.
محمد أمير ناشر النعم – كاتب سوري
لم يصدِّر علي شريعتي النبي في (سيماء محمد) باعتباره عنيفاً فحسب، ولكن باعتباره أقسى من الفولاذ يجترح العنف، ويأمر به! سوف تكون هذه الصورة قدوةً وأسوة للمعارضين (مجاهدي خلق)، وستغدو أعينهم من خرز،وهم يقومون بعمليات القتل والتفجير والإرهاب، التي طالت أعداءهم مرة، والمدنيين الأبرياء مئات المرات، وستكون هذه (السيماء) قدوة وأسوة للخميني وأتباعه..
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني