الإسلام

أحمد عيساوي
كتاب جديد، مقابلة إعلامية مباشرة على الهواء، مؤتمر صحافي، حلقة إذاعية ولقاءات مكثّفة في الكواليس. يقف الداعية الإسلامي الأشهر في أوروبا طارق رمضان وهو متهم بأكثر من قضية اغتصاب وتحرّش، اليوم، في أوّل ظهور علني له، بعد إخلاء سبيله لقاء كفالة مالية وصلت إلى 3000 يورو.
أيمن مكية – صحافي سوري
لم تكن الفتاة الحلبية سمر تعلم أنّ زواجها في اسطنبول من رجل سعودي “مقتدر” مادياً، سيستمر يوماً واحد فقط. الشابة التي كانت تعقد آمالاً على حياة مستقرة بعيداً من ويلات الحرب السورية، رأت حلمها يتساقط، عندما أيقنت أنها ضحية زواج وهمي وآني
محمد خلف – صحافي عراقي
انتشرت في السنوات الأخيرة في ألمانيا وأوروبا ككل، ظاهرة شراء الكنائس التي تغلق أبوابها من قبل جمعيات عربية وإسلامية وأثرياء عرب ومسلمين وتحويلها إلى مساجد.
كريم شفيق
تحتل واجهة المدارس، ومبانيها الداخلية، الكثير من اللافتات التي تحفل بآيات قرآنية وأحاديث نبوية، ومآثر تعكس قيماً إسلامية محضة، لكنها تكرس هوية واحدة وسلطة متينة، تجعل الآخر المسيحي في تبعية ودرجة أدنى.
ترجمة – Foreign Policy
يرجح أن أكثر من مليون شخص من مسلمي الأويغور في الصين، محتجزون في معسكرات إعادة التأهيل التي أنشأتها السلطات الصينية. ربما قد يصل عدد المحتجزين إلى ثلاثة ملايين شخص من أصل 11 مليوناً.
اسماعيل بغدادي
كثر قدموا قراءات تنقيحية للتاريخ العربي الإسلامي. ما يجمع هذه القراءات هو عدم رغبة أصحابها في المضي إلى جذور النقد لأسباب تتعلق بهم، منها ما يتعلق بطلب السلامة في أزمنة التكفير والاغتيالات الجسدية والمعنوية، ومنها ما يتصل بالإيمان الديني.
ليال حسن
عند أيّ نقاشٍ يحتدم حول الحجاب، تُستحضر غالباً امرأتان، الأولى محجّبة والأخرى لا. المحجّبة أيضاً امرأتان، واحدة تساق إلى ساح الأضواء كبطلةٍ مقاتلة، وثانية تغمرها الأضواء نفسها ولكن في معرض التنديد بالتمييز ضدّها ووصم الفاعلين بالعنصرية وعداء الحريات الشخصية…
سعيد ولفقير – صحافي مغربي 
لا يزال ملف معتقلي حراك الريف المغربي عالقاً. وتبدو حكاية شاب مثل المرتضى إعمراشا الذي اوقف على خلفية تعليق ساخر نموذجاً لكيفية التعامل الرسمي مع الحركة الاحتجاجية..
خولة بو كريم – صحافية تونسية
“لو لم أحلم في تلك اللّيلة بالمسيح ربّما ما كنتُ لأعاني الآن…” تروي لنا فيروز تروي قصة منامها الذي قلبَ حياتها رأساً على عقب، وقادها لأن تخسر خسرت حضانةَ طفليه قبل ٨ سنوات، وهي لا تزال تسعى لتوفير مسكن لائق لابنتها القاصر لكن القوانين ضدها.
محمد خلف – صحافي عراقي
تتنامى مشاعر القلق والارتياب تجاه تنامي التيارات الاسلامية في المانيا. وتعتبر الدعوة السلفية الجهادية وانتشار أفكاره تحدياً جدياً لنفوذ المؤسسات الإسلامية الرسمية، وللأجهزة الأمنية. فهل باتت السلفية رمزاً للتهديد الإسلامي الجديد في ألمانيا؟
أحمد سمير- باحث وكاتب مصري
يبدو الإسلام الإماراتي اليوم في طور التقدم، بينما ينهزم الإسلام القطري، إذ كسب الإماراتيون نقاطاً كثيرة بتحالف سعودية محمد بن سلمان معهم..هذا التحليل كان من الأكثر قراءة على موقع “درج” عام ٢٠١٨
محمد خلف – صحافي عراقي
“يخافون الموت، لكن أحياناً ما هو مقلق، أنهم ينوون ضرب البلدان التي نموا وتربوا فيها”. هكذا وصف الكاتب الفرنسي فرنسوا فينغو في كتابه “فرنسا الجهاد” الجهاديين الفرنسيين الذي انخرطوا في حروب الشرق الأوسط..تنظر الجماعات الإسلامية بكراهية إلى فرنسا، وهذه المشاعر تعود إلى أن فرنسا برأيهم كانت بلداً مستعمراً لعدد من البلدان العربية والإسلامية
ترجمة – Foreign Policy
أصدرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بفرنسا قراراً مثيراً للجدل على سيدة نمسوية وصمت محمد، رسول الإسلام، علانية بأنه مُشتهٍ للأطفال. المسلمون رحبوا بالقرار، لكن هل ردة فعلهم صائبة حقاً؟
محمد خلف – صحافي عراقي
البحث في ظاهرة الإسلام السياسي في بريطانيا والانتشار الإسلامي عموماً يؤدّي إلى الكشف عن كثير من الحقائق عن جماعات دينية مستوردة من الخارج، لا تحظى بالكثير من الاهتمام وتظل مجهولة لملايين من الناس من المسلمين وغير المسلمين، من بينها جماعات في غالبيتها قدمت من الباكستان والهند ومنها المدرسة “اليوبندية” التي ظهرت ونشأت في الهند وامتد وجودها إلى بريطانيا
ترجمة – New York Times
يتحرك ولي العهد السعودي سريعاً ليجعل من بلاده قوة سياسية وعسكرية لأول مرة منذ إنشائها. فقد انخرط في حرب في اليمن، وفرض حصاراً على قطر وتبنى نهجاً عدائياً تجاه إيران ومنافسيه. وبغض النظر عما إذا كانت استراتيجية الأمير ستنجح أم لا، فإنها ستغير مكانة السعودية الدينية في العالم الإسلامي.
محمد خلف – صحافي عراقي
أصدر الكاتب الألماني تيلو زاراتسين كتابه الجديد “استيلاء عدواني: كيف يعيق الإسلام التقدّم ويهدّد المجتمع”، الذي أثار سجالات حادّة ومتباينة الاتّجاهات حول ما تضمّنه من طروحات وأفكار عن المسلمين ووجودهم في ألمانيا…
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
حذّرتنا “أبلة غادة” ذاتَ مرّة بأن علينا الانتباه حين نخرج من باب المدرسة من الازدحام، لأنه إذا مرّ شخصٌ غريب وتنشّق عطر واحدةٍ منّا، فهذه خطيئة تعادل “الزنا”. لم تقل لنا المعلّمة إن كان سيصيب الرجل الذي تنشّق عبيرنا أيُّ مكروه، بل كلّ البلاء سيقع علينا نحن… أرعبتني الفكرة، وبدأت أعيش هذا الصراع مع حقيقة أني أنثى
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
لا يمكن أن تكون هناك حرية للتعبير من دون إعطاء الناس حق الإساءة للمعتقدات واستفزاز الأفكار السائدة. “حرية التعبير تصبح بلا معنى إذا لم يكن هناك ضمان لحرية الإساءة”، لهذا رفضت معظم الدول الاعتراف بمصطلح ازدراء الأديان…
عبدالله حسن
سألتُ والدي بإلحاح أن أغادر المدرسة الشرعية، أتركها للتاريخ، أُخلّي منبج كلها لمقبرتها الشهيرة، وأنطلق بعد ذلك لمتابعة دراستي في الثانوية العامة… لكنه رَفض، كان عنيداً جداً