الإسلام

محمد فارس – صحافي سوري
ما تزال بعض مدن السويدية تشهد احتجاجات على حرق المصحف من قبل سياسي دنماركي-سويدي يميني متطرف. فمن هو وما هدفه؟ وكيف يجري التعامل معه؟
عبد اللطيف حاج محمد – محمد فارس
وصف محمود المدارس السويدية و”السوسيال” بأنها “الأوسخ” وأنها “وصمة عار” لأنهم “يعبثون بأولاد المسلمين”.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
الحديث عن أزمة الإسلام لا يعني نهايته أو سقوطه بقدر ما يعني أنه في مفترق طرق وفي منعطف صعب ومصيري يحتاج إلى الخروج من عقلية التقديس والصمت.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الحال أن القوى التي تحمل خطاب “مقاومة الاحتلال الإيراني”، سواء كانت لبنانية أو خليجية، لا تملك من النزاهة ما يفيد المهمة ويشجع على الانخراط فيها، فالمكوّن اللبناني ملوث طائفياً ومذهبياً على نحو يحاكي النفوذ الذي أعلنت الحرب عليه.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
إذا كان عبء الرجل الأبيض في الاستشراق التقليدي هو تحضير الشعوب المتخلفة وتحديثها، فإن عبء الرجل الأبيض عند اليسار الجديد هو تحرير الشعوب الأخرى من الحداثة الغربية، وإعادتها مرة أخرى إلى حالة التخلف التي كانت عليها قبل أن تطرق الحداثة أبوابها. 
هاني محمد – صحافي مصري
كيف لمصري ومسلم، من خلفية ريفية شديدة التعصب الديني، ألا يصدح بقول يرضي الله ورسوله ويشتري دينه؟ كيف لصديق أبو تريكة الصدوق، ألا يقول أن الخمرة حرام، وأنه لا يشربها لأنها حرام؟
سامر القرنشاوي- كاتب وأكاديمي مصري
إن استغربتم أن بيننا من يعتبر خروج الولايات المتحدة من أفغانستان نصراً للإسلام، ومن ثَم تُرادف “طالبان” عنده كل خير، فتذكروا أن بيننا أيضاً، من يرون في البعثي صدام حسين بطلاً شهيداً و جمال عبد الناصر زعيماً خالداً.
جهاد بزّي – كاتب لبناني
لا أحد يا جيسيكا يقرر عنك. ارتبطي بمن شئت، بغض النظر عن كائن يحف طرفيه ببعضهما كي يصدر صوتاً من أعلى الشجرة كناجي، وبغض النظر عن جيوش التافهين خلفه. أحبِّي وتزوجي وجربي. شأنك يا امرأة. شأنك وحدك. لا شأن لنا، كلنا، بك.
مراد ماجد – صحافي مصري
ما ينبغي أن يعنينا ليس أثر سعي شيخ الأزهر إلى تأكيد سيطرة مؤسسته في مواجهة سياسات موقتة للقيادة السياسية، وإنما أثر هذا المسعى على إمكان انتزاع مساحاتنا الخاصة من سيطرة المؤسسة الدينية.
عبدالله حسن – صحافي سوري
أتاحت لي سبعُ سنواتٍ قضيتها في دراسة الشريعة الإسلامية، إضافة إلى عملي في الصحافة، أن أكون الشاهِد المطّلِع على حَدثٍ تاريخي كالانتفاضة السورية عام 2011، فخلالهُ ستأخذُ التجربةُ الإنسانية بما درستُهُ وعرفتُه عن الدين، ستأخذ به (وبشكّل جدّي) إلى حدّ الممارسة الأقصى، والأقسى…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني