الإسلام السلفي

سامر القرنشاوي- كاتب وأكاديمي مصري
إلى اليوم يقول المصريون ساعة القنوط “يا خراشي”، والخراشي هو شيخ الأزهر المالكي الذي عاش في القرن السابع عشر الميلادي، الفقيه العظيم الذي اشتهر بنجدته لمن احتاجه ولو في وجه السلطة. لكن لأن الأزهر خصوصاً والمدارس عموماً اقتصرت على المدن، ولأن الغالبية الكاسحة من المصريين حتى عهدٍ قريب كانوا من الأميين، يخبرنا كتاب الأمثال العامية المصرية أن الصوفي كان أقرب للقلوب من الشيخ المعمّم
أحمد سمير- باحث وكاتب مصري
لم تكن الإمارات قبل الربيع العربي ذات دورٍ ديني كبير. كان لها إسهامات صغيرة هنا وهناك عبر دعم خجول لبعض المؤسسات الدينية التقليدية، لكن بعد عام 2011 تسارع سعي الإمارات إلى تشكيل نسخة خاصة بها من الإسلام، نسخة مغايرة للنسخة السعودية السلفية وللنسخة القطرية الإخوانية.