الإخوان المسلمون

أحمد حسن
بات الاقتراب من وسط العاصمة المصرية خلال الأيام الأخيرة أمراً مثيراً للشبهات بالنسبة لرواده الدائمين، فالرسالة كانت واضحة أن ما حدث في 20 أيلول/سبتمبر لن يتكرر
وائل السواح- كاتب سوري
لم أُسقط حافظ الأسد، كما توّعدتُ في بيروت. أسقطني هو بعد سنتين حافلتين بأحداث متسارعة كانت تجعلنا في كلّ يوم نحبس أنفاسنا.
ريد مطر – صحافية مصرية
صباح السبت خرجت منشيتات الصحف المصرية تجزم أن مظاهرات الأمس هي فيديوهات لمظاهرات قديمة حدثت أثناء ثورة يناير وأثناء الثورة على الاخوان، في تلفيق واستخفاف واضحين بالعقول، وكأنهم قرروا التعامي عن عدة أسئلة بديهية منها؛ هتافات “إرحل يا سيسي” التي خرقت الآذان؟وماذا عن اعتقال 200 من المتظاهرين؟
درج
تابع المصريون عبر السوشيال ميديا كيف مزّق مواطنون صور السيسي في المنصورة، وكيف احتشد محتجون في الشوارع في تجمعات متفرقة. بدا أن هناك رغبة في المواجهة وإعلاء الصوت رغم التوجس من القمع والبطش الأمنيين.
درج
كل الشروط متوافرة لكي ينخرط الشارع المصري بحركة احتجاج من الصعب تحديد حجمها الآن. فالوضع الاقتصادي ضاغط على نحو لم تشهده مصر في تاريخها الحديث، وضاعفت من تأثيره ظاهرة القصور الرئاسية التي كشفها محمد علي فيما قُضي على الحريات العامة بمختلف مظاهرها.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
مرة أخرى نحن أمام الاستثناء التونسي، ذاك أننا فعلاً أمام تجربة لن تفضي إلى حربٍ أهلية على نحو ما شهدته دول الربيع العربي. هذا لا يعني أن صاحبة ثورة الياسمين منسجمة ومتوافقة، وأن نجاح الثورة أفضى إلى نجاح التجربة، إلا أنك في تونس وعلى رغم المصاعب الكبرى التي يواجهها هذا البلد تشعر بأن شيئاً غير مقلق وأن هذا البلد سينجو.
إيمان عادل- صحافية مصرية
بعد إعلان وفاة مرسي في سجنه، كان من الصعب رصد ردود الأفعال التي تعاطت مع الخبر خاصة أن الراحل لم يشيع في جنازة، ولم يسمح للصحافة المصرية بكتابة مهنية ترصد انعكاسات الأمر على الأرض، لكن السوشيال ميديا أقامت جنازة خاصة كان من الصعب منعها.
إيمان عادل- صحافية مصرية
بين محاكمة مرسي ومحاكمة مبارك، فجوة كبيرة، بين سجينين استحق كلاهما الرعاية الصحية، إلا أن الأول حظي بأفضلها، وحرم الثاني منها نهائياً حتى لقي حتفه.
إيمان عادل- صحافية مصرية
بتنا في مصر اليوم مدفوعين أكثر للحديث عن الموت حتى بات السؤال الأبرز، من يستحق الموت ومن لا يستحقه؟ موضوع الإعدامات أصبح  قضية مطروحة، انقسم حولها الرأي العام والشارع المصري…
عبدالله حسن
كيف تعمل بشكل منسجم ثنائية الإسلام الراديكالي الدموي مع الديكتاتورية العسكرية؟ كل منهما يقدّم نفسه كبديل حتمي للخلاص لابد منه ولا ثانيَ له، لأن: الآخرين هم الجحيم، بدليل كذا وكذا…
عبدالله حسن
في هذا المقال سنتحدث عن أثر سيد قطب في مكان آخر، وهو سوريا، حيث حزب «البعث» الذي سيدفع فكرة التغيير الإسلامية تلك لتكون تصوّراً راديكالياً وسيلتهُ القوة، تبيح للسلطة كذلك بأن تستخدم القوة.
عبدالله حسن
في العام 1949 اتجه مفتّشُ مدرسة في أواسط عمره من «مصر» إلى بلدة صغيرة تدعى «غريلي» في ولاية كولورادو الأميركية يُدعى «سيد قطب». كان مُقدّراً لهذا الرجل أن يكون أكثر بكثير من مجرّد مفتّش مدرسة..
الياس حلاس – صحافي جزائري
كيف يمكن إقناع الجزائريين بجدوى عهدٍ جديدٍ لرئيسٍ لم يعد قادراً على مخاطبتهم؟ لقد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة. هذا الأمر عمّقَ من شعور الجزائريين بالإهانة وأخرجهم إلى الشارع…
حازم صاغية – كاتب لبناني
من أكثر المقالات قراءة على موقع “درج” للعام ٢٠١٨ هذا البروفيل لشخصية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي..
ترجمة – Foreign Policy
تلقى الزعيمان على رغم الاختلافات الكبيرة بينهما، إشادات كثيرة بسبب تقديمهما مصلحة البلاد على مصالحهما الحزبية.لكن في حين يحتفي العالم بتونس بسبب نجاحاتها الحقيقية، خرج الجانب المظلم من هذا التوافق إلى الضوء شيئاً فشيئاً.
أحمد سمير- باحث وكاتب مصري
لم تكن الإمارات قبل الربيع العربي ذات دورٍ ديني كبير. كان لها إسهامات صغيرة هنا وهناك عبر دعم خجول لبعض المؤسسات الدينية التقليدية، لكن بعد عام 2011 تسارع سعي الإمارات إلى تشكيل نسخة خاصة بها من الإسلام، نسخة مغايرة للنسخة السعودية السلفية وللنسخة القطرية الإخوانية.
درج
يُعتبر استلحاق العائلة الحاكمة للجماعة السلفية مثالاً باهراً لطريقة عمل النظام السياسي في الكويت وكيفية تفاعل الحركات الإسلامية معه. فبسبب دعمهم الأسرة الحاكمة، أخذ السلفيون دوراً بارزاً في المؤسسات الإسلامية التابعة للدولة، التي عزّزت نفوذهم داخل البلاد وخارجها.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
صارت حياة المسلم المثالي مجموعة من الممارسات الاستهلاكية.. تراجعت صورة المسلم المجاهد لتحل محلها صورة المسلم التاجر. أما الهدف الأسمى فلم يعد الشهاده في سبيل الله، إنما تكوين الثروة وتحقيق النجاح.
محمد خلف – صحافي عراقي
أقامت “حركة الإخوان المسلمين” في ألمانيا علاقات وثيقة مع تنظيم “رؤيا الملة” االدينية الناشطة في أوساط المهاجرين الأتراك. الاستخبارات الالمانية وصفت الجماعة بـ”منظمة من المتطرفين الأجانب”.. فما قصتها
محمد خلف – صحافي عراقي
توسعت نشاطات الإخوان المسلمين في أوروبا وتمددت عبر مؤسسات ومراكز كثيرة ومتشعبة. في هذه السلسلة المكونة من ٣ حلقات نستعرض كيف بدأت تلك الجماعة ونمت في أوروبا.. البداية من ألمانيا