الأمير هاري

“درج”
القرار الذي اتّخذه حمزة لا يُعدّ “سابقة”، إذ تنازل أمراء سابقون عن عرشهم أو عن ثروتهم، وآخرهم الأمير هاري الذي قرر التنازل عن حياته الملكية “خوفاً على صحته النفسية”. إلا أن دلالة التنازل عن لقب “الأمير” هي عودة إلى صيغة “مواطن عادي”، وبالتالي المجازفة بمساءلة محتملة أمام القانون، كما فقدان حصانة اللقب.
ترجمة – The Atlantic
خالف هاري وميغان البروتوكول الملكي بإلقاء اللوم على الإعلام لكونه المتسبب الأول في تعاستهما.
ترجمة – The Daily Beast
مع تزايد الشعبية، تزداد المسؤولية. ويصبح الاستمتاع بالشهرة الهائلة أمراً يتطلب حساسية فائقة وضبطاً للنفس. وهي نقطة أظهر ميغان والأمير هاري أنهما لم يتفهماها بالكامل بعد.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني