الأحزاب العراقية

منتظر الخارسان- صحافي عراقي
تحت أسماء مختلفة، أن تنافس لكسب أكبر قدر ممكن من الأصوات والمؤيدين، إلا ان خيبة الأمل ما زالت هي الشعور السائد بين معظم الناخبين الذين يناهز عددهم مليون و150 ألفاً.
آية منصور – صحافية عراقية
لاتزال قضايا الأحوال الشخصية في العراق مدار شد وجذب مع محاولات الأحزاب الدينية فرض مقاربات دينية بطريركية لمسائل شخصية، الحضانة واحدة منها.
محمد السلطان – صحافي عراقي
بعيداً من مبررات القوى الكبرى في مقاطعتها الانتخابات، ووسط انتشار «السلاح المتفلّت» و«المال السياسي»، يطالب العراقيون بتوفير بيئة انتخابية ترتكز على معايير النزاهة والعدالة وتحقق إرادة الناخبين في اختيار ممثليهم…
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
المجتمعون في بابل شددوا على ضرورة أن توفّر الحكومة العراقية بيئة انتخابية آمنة، خالية من السلاح، ووفق ظروف سليمة…
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
تظاهرات الناصرية هذه انطلقت من مطالب خدماتية محلية تهدف الى تحسين واقع مدينتهم، خصوصاً ان الأحزاب السياسية التقليدية والنافذة هي التي عينت لهم المحافظ الذي قصّر بمهامه ولم يقدم شيئاً يذكر لمدينتهم.
صلاح حسن بابان- صحافي كردي عراقي
لا يختلف اثنان على أن انخفاض الدينار وارتفاع الدولار انعكسا على حياة المواطن البسيط وزادت الضغوط النفسية والاقتصادية عليه وباتت حياته أكثر مرارةً، لا سيما مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية …
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني