اسرائيل

علي مصطفى – صحافي فلسطيني
معدلات البطالة في قطاع غزة بلغت في بداية عام 2020 إلى 52 في المئة، ولكنها ارتفعت راهناً لتصل إلى 80 في المئة بعد تعطل كافة القطاعات عن العمل.
ربيع فخري – باحث في علم الاجتماع
لا ترتقي ارتكابات الفاخوري للهولوكوست ولكنه يتساوى مع إيخمان بكونه هرب من ضحاياه وتنكّر لأفعاله متذرعاً بكونه عبد مأمور، ويتمايز بأنه حصل على فرصة قتل ضحاياه وتعذيبهم مرة في المعتقل ومرة في الهروب ومرة في العودة
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
دخلت شركة سانوفي الفرنسية ومعهد باستور في سباق مع ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل للتوصّل إلى لقاح ضدّ الكورونا. المسألة لن تكون سهلة
درج
خطاب نصرالله لم يقنع الحلفاء قبل الخصوم، على رغم أنه استعان في توجهه إليهم بلغة لا تخلو من “عواطف” لم يسبق أن أبداها في مخاطبتهم. فقصة الفاخوري شهدت فصولاً مكثفة لا يمكن تبديدها بحبكة بسيطة
علي مصطفى – صحافي فلسطيني
“يبدو أن نقمة الحصار والعزل عن العالم خلال السنوات الماضية أصبحت نعمة، ففيما يُحرم كثر من سكان الدول الخروج من منازلهم خشية الإصابة بالوباء المنتشر في بلادهم، والعمل من بعد، نحن نخرج ونرفه عن أنفسنا”
سهى بشارة – أسيرة سابقة في معتقل الخيام
أمضيتُ عشر سنوات داخل معتقل الخيام الذي يعتبر رمزاً من رموز انتهاك حقوق الانسان في القرن العشرين، واسم هذا العميل والذي كان يلقب بـ”جزار الخيام” كان حاضراً في زنازين هذا السجن الذي كان يتولى امرته العسكرية.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
كما حصل يوم خرج العميل فايز كرم معززاً مكرّماً من السجن، على الحزب والتيار ومعهما “حركة أمل” أن يتصافحوا كالإخوة، وأن يراهنوا على أننا سننسى
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
السلطة والممانعة ورئيسها وحكومتها وحزبها، هم من أفرجوا عن عامر فاخوري. واشنطن مارست ضغوطها، فاستجابوا وبذلوا لها كراماتهم. وبعد أيام قليلة سيستأنفون خطابهم التخويني
خالد منصور- كاتب مصري
يؤدي أي نجاح فلسطيني انتخابي حالياً إلى حرمان اليمين الإسرائيلي المتشدد من مقاعد كافية. هذا ما أدركه نتانياهو فغازل في الفترة الأخيرة الصوت العربي بطرائق مختلفة…
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
لم أقل لرائدة يومها كم فهمت صفعتها الأولى.لم أقل لها يومها ولا بعد ذلك كم أحببتها لأنها صالحتني مع قضية عادلة كنت اتخذت قراراً ضمنياً بتجاهلها بعدما كانت مناصرتها قدراً أكثر مما كانت خياراً.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني