اسرائيل

ترجمة – هآرتس
يساعد دونالد ترامب، الذي يبذل ما في وسعه لإضعاف الفلسطينيين، اليمين الإسرائيلي في إنجاز مخططه بضم الضفة الغربية. والإطاحة بالنظام الحالي في الأردن تمثل شرطاً أساسياً لتنفيذ المخطط الإسرائيلي.
درج
لبنان الفاسد والمذهبي والمرتهن والمقاوم والمتنوع، يتسع لكارلوس غصن، فيما لا تتسع فرنسا له نظراً لضيق صدر عدالتها بالرجال “الناجحين” من أمثاله.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
لا يستقيم الحديث عن “مقاومة” لمجرد ادعاء، مع مقاومة كفت عن ذلك منذ نحو عقدين، ولا يستقيم ذلك في حين تستخدم تلك “المقاومة” سلاحها ورصيد القوة لديها ضد الشعوب
مصطفى إبراهيم – صحافي فلسطيني
كشفت المعركة خدعة ما يسمى محور المقاومة والممانعة، وأهدافه الطائفية الاستخدامية للفلسطينيين
مصطفى إبراهيم – صحافي فلسطيني
الخطوات النضالية التي يقوم بها الفلسطينيون مهمة ويجب الاستمرار فيها، لكنها لن توقف الجرائم وعصابات الإجرام من المجتمع الفلسطيني، طالما أن نتانياهو يتصرف وكأنه وحكومته ليسا شريكين في الأوضاع الكارثية التي يعيشها فلسطينيو الداخل…
ترجمة – Foreign Policy
ينبغي ألا ننسى عندما تباهى غانتس بقصف غزة و”إعادتها إلى العصر الحجري” خلال حرب عام 2014.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
“القائمة العربية المشتركة” وقعت في مشكلة، إذ إن محاولتها حرمان نتانياهو من فرصة تشكيل حكومة سيعني منحها الفرصة لغانتس. والأخير لا يقل برنامجه عداءً لحقوق الفلسطينيين عن برنامج نتانياهو.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
أيهما أكثر أهمية لحزب الله، أن يمنع عامر فاخوري من العودة إلى لبنان، أم أن يشعر أمينه العام حسن نصرالله بأن بإمكانه أن يعلن أن لبنان هو جزء من “مخيم” يقوده المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية؟
مصطفى إبراهيم – صحافي فلسطيني
في غزة اليوم محاولات لخنق الأصوات التي يمكن أن تتناول ظواهر خطيرة متشددة يشهدها القطاع منذ فترة، أبرزها ما جرى مؤخراً من صمت حول هوية منفذي العملية الانتحارية التي هزّت القطاع مؤخراً…
باسكال صوما – صحافية لبنانية
يقف المواطن اللبناني لا سيما إذا كان مثلاً عميلاً لدى “جمّال ترست بنك”، أمام أسئلة من قبيل: ما مصير أموالي؟ ماذا عليّ أن أفعل؟
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
يمكن أن يقول المرء إن الأسباب التي تدفع للاعتقاد بأن نصرالله لا يريد حرباً، هي نفسها ما يدفع إلى الاعتقاد بأن نتانياهو يريدها
“درج”
ليست واقعة سقوط طائرتي استطلاعٍ إسرائيليتين فوق العاصمة اللبنانية بيروت، سوى حلقة في سلسلة استهدافات شهدها “الهلال الشيعي” خلال الأيام العشرة الأخيرة. المستهدف اذاً هو “السيادة” الإيرانية على العراق وسوريا ولبنان.
ترجمة – هآرتس
في حال اندلاع الحرب بين أميركا وإيران، يمكن لحلفاء فيلق القدس في المنطقة أن يُطلِقوا الصواريخ أو ينفّذوا هجماتٍ تستهدف إسرائيل.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
باشر التيار العوني قفزة جديدة في سياق قضمه التمثيل المسيحي في لبنان. ومرة أخرى بمساعدة حزب الله
ترجمة – هآرتس
تقوم فِرَق وزارة الدفاع الإسرائيليّة بتمشيط الأرشيفات الإسرائيليّة وإزالة الوثائق التاريخيّة. غير أنّ ما يُخفى ويُدرج في الخزائن لا يقتصر على الأوراق المتّصلة بمشروع إسرائيل النوويّ أو العلاقات الخارجيّة للبلاد، إذ تم التسترّ على مئات الوثائق كجزءٍ من جهودٍ منظّمة لإخفاء أيّ أدلة على النكبة.
ترجمة – هآرتس
يعرض فيلم “تل أبيب ع نار” الصراع، لكنه يفضل مراقبة المشهد من الخطوط الجانبية، محتفظاً لنفسه بمسافة تسمح له بالسخرية. فهو يجمع الشعارات والتصورات النمطية والشعائر المأساوية المستمرة، ليستخلص منها نكاتاً.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
بينما كان متظاهرون دروز لبنانيون مناصرون للزعيم الدرزي الموالي لـ”حزب الله” طلال إرسلان، يقطعون الطريق الذي يصل الجنوب بالعاصمة بيروت، احتجاجاً على قتل دروز من مواطنيهم الموالين للزعيم الدرزي وليد جنبلاط اثنين منهم، عبرت من فوق رؤوسهم طائرات حربية إسرائيلية متوجهة إلى دمشق لقصف مواقع إيرانية في محيط العاصمة السورية.
ترجمة – هآرتس
انحطاط الهويّة الألمانيّة إلى حركة نازيّة لم يكن مصادفة ولا خطأ. لقد كانت البذور مطمورةً هنالك منذ البداية، وفي ضوء التشابهات الأساسيّة بين الهويتين الألمانية والإسرائيلية-اليهوديّة يمكننا أن نستنتج أنّ إسرائيل تنزلق في المنحدَر ذاته
ترجمة – هآرتس
لم تلغ إسرائيل حكمها العسكري على المجتمع العربي داخل الدولة عام 1966، إلا بعدما تأكدت أن أفراده غير قادرين على العودة إلى القرى التي فروا أو نفوا منها، وفقاً لوثائق كُشف عنها حديثاً من الأرشيف الوطني.
ترجمة – هآرتس
في إسرائيل، تزايدت شكوك الأغلبية اليهودية تجاه الأقليات بشدة –ويقول البعض إن القمع ازداد كذلك في أعقاب صدور قانون الدولة القومية- بينما يهود أميركا صاروا فجأة يرون أنفسهم أقلية مُهددة من قبل الأغلبية البيضاء التي انتخبت ترامب.