اسرائيل

مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
منذ اللحظة الأولى لاغتيال شيرين، تحاول إسرائيل ممارسة الكذب من خلال عملية احتيال وتضليل.
“درج”
المشهد رهيب. شيرين مسجاة في نعشها بهدوء الضحية، فيما الجنود القتلة يحاصرون المشيعين ويضربونهم. لم يسبق أن شهدنا نعشاً محاصراً.
درج
الجندي القناص أراد قتل القصة، لا سيما أنها بصوت شيرين تصل إلينا على نحو أوضح. بصوتها القصة تختصر بأن لسنا سوى أمام احتلال وأمام ضحية.
وحيد عبد المجيد – كاتب مصري
ما زال الاستهتار بأخطار الكولونيالية الروسية الجديدة مستمراً بعد غزو أوكرانيا، ومحاولة احتلال أراضيها كلها لخلق واقع جديد.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
جنّة لم تسقط تفّاحتها”، بحقّ، عمل إبداعي إنساني، يحاول إحداث اختراق كينونة، وبنية وخرسانة، السرديّة الإسرائيليّة القائمة على معادة فلسطين وحقّ الفلسطينيين في أن تكون لديهم دولتهم، حتّى على المساحة المتواضعة جدّاً، من مساحة فلسطين التاريخيّة.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
منذ 20 عاماً كانت إسرائيل رفضت “المبادرة العربية للسلام” الصادرة عن اجتماع القمة العربية في بيروت (2002)، أي أنها تريد كل شيء بدون أن تقدم شيئا لأحد، لا للفلسطينيين ولا لتلك الأنظمة، ولا حتى مجرد الاحترام.
نورهان شرف الدين – صحافية لبنانية
ما يحصل حاليا هجمة هي “الأشرس على النقب وأرضه وأهله منذ 73 عاما”، لكن لا اهتمام في الاعلام المنشغل بالحرب على أوكرانيا.
ترجمة – هآرتس
“ليس علينا أن نختبئ من جوهر قانون المواطنة. إنه من الوسائل التي تهدف إلى ضمان وجود أغلبية يهودية في إسرائيل”.
ترجمة – يديعوت احرونوت
اليوم، بعد يومين من حبسنا، سمح لنا كل منا في غرفته بالتنقل بين الغرف، لكن ليس النزول إلى الطبقة السفلية. لدينا حارس على الأرض يتأكد من أننا لسنا خارج الغرفة في الردهة.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
البوتينية كانت جزءاً من رأسمالية ما بعد الحرب الباردة، وهي أصابت القيم الليبرالية بمقتل وبغزوات لا تقتصر على غزو أوكرانيا. من هنا يجب أن يبدأ النقاش، ومن هنا نعالج الصدع البوتيني الذي يشطر العالم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني